وزير الخارجية القطري: لبنان يعاني من وضع خطير.. أزمته مقلقة للجميع

تعقد في إطار أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، الجمعة، جلسة حوار “غرب آسيا وشمال إفريقيا خطوات نحو الاستقرار” بمشاركة وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

وقال الوزير القطري، إن إيران جارنا القريب والعلاقات الطيبة معها أمر مهم ويهمنا، ونحن جاهزون أن نلعب دور الوسيط النزيه في مختلف قضايا المنطقة.




وأكد أنه لا يجب أن يكون هناك تصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وشدد وزير الخارجية القطري على أنه يمكن حل الخلافات بين إيران ودول الجوار بالحوار المباشر، وقال: “نصيحتنا لإيران ودول الخليج هي دعونا نجلس سويا في حوار إقليمي”.

ولفت بن عبد الرحمن إلى أن هناك توافقا بشأن المبادرة العربية واللجنة الرباعية لحل الصراع في الشرق الأوسط، معتبرا أن اتهام إسرائيل لقطر بتمويل بعض المنظمات الإرهابية جزء من حملة تضليل تعرضت لها الدوحة.

وأكد أن قطر تفعل كل ما بوسعها ماليا لإعادة إعمار البنى التحتية في غزة، وهي تساعد العائلات الفلسطينية الفقيرة حيث تقدم 100 دولار لكل عائلة.

وشدد على أنه كل ما تقوم به قطر في غزة يندرج ضمن القانون الدولي والاتفاقات الدولية.

وفي الشأن السوري، قال وزير الخارجية القطري إن بلاده لا تسعى لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا طالما لم يحدث تغيير على الأرض.

وعن لبنان، قال وزير الخارجية القطري إن الأزمة في لبنان مقلقة للجميع وهو بلد يعاني من وضع خطير.

وفي سياق مختلف، قال بن عبدالرحمن إن قطر جاهزة تماما لاستضافة كأس العالم 2022 وهي تركز على تنظيم بطولة مبهرة.