فهمي: اعتقد ان حكومتنا هي التي ستدير الانتخابات النيابية المقبلة

اكد وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال ​محمد فهمي​، في حديث لبرنامج “صار الوقت” عبر ال”ام تي في”، انه “عندما اعلنت ان الامن المجتمعي “فلت” كان ذلك بمثابة دق ناقوس خطر”، مشيراً الى ان “عملية تشكيل ​الحكومة​ ستتطول لان كل الاشخاص تبحث عت مصالحها، وكل شخص يريد ان يأخذ حصته من قالب الجبنة”.

واشار فهمي الى انه “يعتقد ان الحكومة الحالية هي التي ستدير عملية ​الانتخابات النيابية​ المقبلة، وانه يتمنى ان يكون مخطئا بذلك، وانه مع حكومة أخصائيين ومستقلة ونحن للأسف الشديد كانت حكومتنا كلها من أخصائيين ولكن مع “Allo” و”واتساب”.




وعما اذا كان قد يقبل أن يكون وزيرا للداخلية كحل وسط بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري شدد فهمي على انه “جاهز لأي مهمة ومستعد للعودة الى الحكومة إذا كنت قادراً على القيام بشيء ما”، مبيناً انه “لا يجوز حصول ارتكابات في القضاء”، وان “النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية ​غادة عون​، نزيهة لكن ما كان يجب ان يصدر ما صدر عنها في الاحداث الاخيرة”.

ولفت فهمي الى ان “مدعي عام التمييز لا يعرقل فتح ملفات الفساد وعندما طُلب مني أخذ إفادتي ذهبت وهناك ملفات فساد قمت بتحويلها من وزارة الداخلية الى القضاء ولم يتم استدعاء أحد حتى اللحظة”