//Vbout Tracking Code

المحكمة الخاصة بلبنان تلغي محاكمة المدان بقضية اغتيال الحريري بسبب نقص التمويل

أصدرت المحكمة الخاصة بلبنان، الخميس، قرارا ألغت بموجبه محاكمة سليم عياش، المدان باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، والتي كانت محددة في 16 يونيو المقبل بسبب نفاد الأموال لدى المحكمة.

وعلّقت المحكمة أيضا جميع القرارات الخاصة بالمستندات المودعة حاليا أمامها، وبأي مستندات تودع مستقبلا وذلك حتى إشعار آخر.




وكانت المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، حكمت بالسجن مدى الحياة بحق سليم عياش المتهم بعملية اغتيال الحريري، لكن عياش الذي يحاكم غيابا متهم في قضايا اغتيال أخرى قبل عملية الحريري.

وأوضحت المحكمة، في بيان نشرته عبر حسابها في موقع “تويتر”،  أنها تواصل جهودها المكثفة لجمع الأموال اللازمة من أجل إكمال عملها الهام، وتكرّر نداءها العاجل إلى المجتمع الدولي مناشدة إياه الاستمرار في دعمها ماليا.

والمحكمة الخاصة بلبنان، هي هيئة قضائية مستقلة ذات طابع دولي غير تابعة للقضاء اللبناني أنشئت بناء على طلب قدمته الحكومة اللبنانية إلى الأمم المتحدة لمحاكمة الأشخاص المتهمين باغتيال الحريري في انفجار وقع العام 2005 أدى لمقتل 21 شخصا آخرا.

تقول المحكمة إنها تعتمد بدرجة كبيرة على المساهمات الطوعية من الدول المانحة لتمويل نسبة 51 بالمئة من ميزانيتها، في حين أن لبنان مسؤول عن تمويل نسبة 49 بالمئة منها.

وكانت المحكمة خفضت ميزانيتها لعام 2021 بنسبة عالية بلغت 37 في المئة تقريبا مقارنة بالسنوات السابقة، نظرا إلى الظروف الصعبة الناتجة عن جائحة كوفيد-19 والوضع المقلق في لبنان، كما سبق وأن تلقت دعما خاصا قدره 15.5 مليون دولار من قبل الأمم المتحدة في مارس الماضي، بحسب بيان سابق لها.

ويمر لبنان بأزمة مالية غير مسبوقة أدت إلى تراجع الوضع الاقتصادي للمواطنين، ما ينذر بكارثة إنسانية في البلد الممزق سياسيا.