قراءة دستورية من إدمون رزق لأزمة تسمية الوزيرين المسيحيين: ما يدار به لبنان اليوم يعتبر كارثة!

قدم الوزير السابق ادمون رزق في مقابلة له ضمن برنامج “هنا بيروت” مع رواند أبو خزام قراءة دستورية لأزمة تسمية الوزيرين المسيحيين.

ولفت رزق “أن ما يدار به لبنان اليوم يعتبر كارثة وتعيس، داعياً لوقف المتاجرة بالانجيل والقرآن لأننا اليوم في معرض للتجارة بالدين وبالطوائف والطائفية والتخلص منها يكون عبر حكم رشيد ونزيه وقاعل ومفكر ومن خلال محاسبة شعبية وصحوة وطنية”.




واعتبر أن “من يطالب بأخذ كل شي ولم يقدم شيئاً هو رجل فاشل وتافه ورجل غير مؤهل لتسلم مسؤوليات”.

المصدر: الجديد