عون وباسيل يهنئان بشار الأسد: سدّد الله خطاكم وحقق للشعب السوري جميع آماله

وجه رئيس الجمهورية ميشال عون برقية إلى الرئيس السوري بشار الأسد، هنأه فيها بإعادة انتخابه رئيسا للجمهورية العربية السورية.

وجاء في البرقية: “أتوجه اليكم بالتهنئة القلبية لمناسبة إعادة انتخابكم رئيسا للجمهورية العربية السورية الشقيقة، متمنيا أن تتواصل الجهود في المرحلة المقبلة لتثبيت الاستقرار في بلدكم، وإعادة اللحمة بين كافة أرجائه، فينعم الشعب السوري الشقيق بالأمن والازدهار، وتترسخ عملية عودة النازحين إلى وطنهم ليشاركوا في مسيرة نهوضه. وأغتنم هذه المناسبة لأؤكد عمق الروابط التاريخية بين بلدينا، وتطلعي إلى تطوير علاقاتنا الثنائية في كافة المجالات التي تخدم مصالح شعبينا العليا”.




ومن ناحيته وجه رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل برقية تهنئة الى الرئيس السوري بشار الاسد لمناسبة إعادة إنتخابه.

وجاء في البرقية: “السيد الرئيس، أتقدم منكم ومن الشعب السوري الشقيق بأصدق التهاني بإعادة إنتخابكم بما يعكس ثقة شعبكم بكم وأمله بأن تقودوا مسيرة إعادة إعمار سوريا وتثبيت إستقرارها وإعادتها الى مكانها ومكانتها في العالم العربي عامةً وشرق المتوسط خاصةً”.

وأضاف: “إن التضحيات التي يبذلها الشعب السوري ستكون هي الضمانة لمنع أي مشروع مشبوه يهدف الى ضرب النسيج الإجتماعي لسوريا بتشتيت قسم من شعبها في انحاء العالم”.

وتابع: “إنني على ثقة بأنكم ستبادرون الى تسهيل عودة النازحين السوريين الى أرضهم وأخص منهم الذين نزحوا الى لبنان. سدّد الله خطاكم وحقق للشعب السوري جميع آماله بالأمن والإستقرار والإزدهار”.