تناغم بين الراعي وبري لحسم مصير الوزيرين المسيحيَّين

كشفت مصادر معنية بحركة الاتصالات، بأنّ نحو 90 في المئة المسافة الفاصلة عن تأليف الحكومة متفق عليها، فكل الاطراف قد حسمت التوافق على حكومة من 24 وزيراً، وعلى قاعدة 8-8-8، ولا ثلث معطلا فيها لأي طرف. والشغل يجري على الـ10 في المئة المتبقية، لتفكيك العقدة الاخيرة المتمثلة بحسم مصير الوزيرين المسيحيين من خارج حصتي رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف في الحكومة.

واعادت المصادر التأكيد على دور اكيد للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة الراعي في حسم الخلاف حول الوزيرين، مع الاشارة هنا الى تناغم واضح بين البطريرك الراعي والرئيس بري حول الملف الحكومي. والاتصالات الاخيرة التي جرت بينهما، وخصوصاً يوم عيد الفطر، عكست قراءة مشتركة بينهما بضرورة الوصول الى حكومة سريعاً، والتأكيد على بذل كل جهد ممكن في هذا الاتجاه، وخصوصاً في ما يتعلق بحسم مصير الوزيرين المسيحيَّين.