فرنجية: لو كنت مكان الرئيس عون لاستقلت

اعتبر رئيس “​تيار المردة​” ​سليمان فرنجية​ في حديث عبر “النهار” ان على الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أن يجلسا مع بعضهما لساعات وليس لعشر دقائق كل ثلاثة أشهر، وبإمكانهما حينها وبحضور رئيس مجلس النواب نبيه برّي التوصل الى حل.

وقال فرنجية “لو كنت مكان الرئيس عون لكنت استقلت”.




وأكد فرنجية: “في الشأن الحكومي لم يتواصل معنا أحد وبالتالي لم نطلب ولم نطالب وحين يتم الاتفاق وفق أي صيغة أو معيار نبني على الشيء مقتضاه”.

واعتبر ان لحظة اغتيال رئيس الحكومة الشهيد ​رفيق الحريري​ كانت لحظة مفصلية في المنطقة ككل ولحظة انتقال البلد من مرحلة الى مرحلة.

وشدد فرنجية على انه “لم يخطئ أحد بحق اللبنانيين مثلما أخطأوا بحق بعضهم البعض”.

وسأل: “لماذا نُزيل دائماً ​اسرائيل​ من حساباتنا التي من مصلحتها دائماً إحداث شرخٍ في ​لبنان​ للتصويب على ​حزب الله​؟”

ولفت إلى ان هناك فرقًا بين التمنيات والواقع، مشيرًا إلى أن من حق المواطن أن يتمنّى ومن واجب المسؤول أن يفكّر بمصلحة المواطن ويشرح الواقع على أساس المصداقية وليس كسباً للشعبية.

وأكد فرنجية اعتزازه بالصداقة مع الرئيس السوري بشار الأسد، وقال: “نفتخر بأننا أصدقاء حقيقيون للأسد وأنا راسخ بعلاقاتي مع المقاومة وسوريا والحلفاء وأدفع الثمن، وغيري يحصل على المكاسب ولكنني لا أبدل بل أقتنع بما أؤمن”.

وأضاف: “قد أكون الوحيد الذي انتقل من العائلة الى الحزب فيما آخرون انتقلوا من الحزب الى العائلة”.