//Vbout Tracking Code

سمير غانم.. صدفة بعد “محاولة فاشلة” أطلقت نجم الكوميديا

عرف الممثل المصري القدير سمير غانم بأدواره الكوميدية خلال مسيرته الفنية التي امتدت لعقود طويلة قبل أن يهزمه فيروس كورونا، ويغيبه الموت، الخميس، عن 84 عاما.

ورحل أسطورة الكوميديا في مصر والمنطقة، بعد أسابيع على إدخاله أحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا في 30 أبريل الماضي.




ولد الممثل الكوميدي سمير يوسف غانم في يناير 1937 في محافظة أسيوط جنوبي البلاد، وتخرج من كلية الزراعة في جامعة الإسكندرية.

وكان غانم قد فشل في التخرج من كلية الشرطة، التي دخلها اقتداء بوالده الذي كان ضابطا، لينتقل إلى كلية الزراعة، حيث التقى هناك بشريكيه المسرحيين جورج سيدهم والضيف أحمد، ليطلق الثلاثة فرقة “ثلاثي أضواء المسرح” الشهيرة، وهي فرقة غنائية كوميدية.

لمع على المسرح من خلال تقديمه مجموعة من الأدوار الكوميدية في أعمال عدة، أبرزها “طبيخ الملايكة” و”روميو وجوليت”.

وقدم النجوم الثلاثة بعدها عددًا من الأفلام والمسرحيات الناجحة، ولكن بوفاة الضيف أحمد انحلت الفرقة عام 1970، واتجه غانم مع جورج سيدهم للتمثيل معا في مسرحيات عدة، كان أشهرها مسرحية “المتزوجون”. وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية “أهلا يا دكتور”.

وفي ثمانينيات القرن الماضي، لمع نجم غانم في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت شخصيتي “سمورة” و”فطوطة”، ثم عاد في رمضان أوائل التسعينيات من القرن نفسه، ليقدم فوازير “المطربون والمضحكون”.

غانم الذي يعتبر واحد من نجوم المسرح مع عادل إمام ومحمد نجم ومحمد صبحي، اقترن بالممثلة دلال عبد العزيز، والتي كانت ترقد بجوارة مصابة بفيروس كرونا قبل وفاته.

وكان غانم وعبدالعزيز قد تزوجا بعد لقائمها معا في مسرحية “أهلاً يا دكتور”، ولديهما ابنتان، دينا، وأمل الشهيرة بإيمي.

خلال فترة السبعينيات تنوعت أعماله بين السينما والمسرح والتلفزيون، فشارك في أفلام “الصديقان” و”لسنا ملائكة” و”واحد في المليون” و”السراب” و”المجانين الثلاثة” و”نحن الرجال طيبون” و”نار الشوق” و”فرقة المرح” و”ولد وبنت والشيطان”، بالإضافة إلى مسرحية “موسيكا في الحي الشرقي”.

وفي نهاية السبعينيات وبداية الثمانينات، قدم غانم مع جورج سيدهم أهم مسرحيتين في تاريخهما المشترك الفني: “المتزوجون” عام 1978 و”أهلاً يا دكتور” عام 1981.

وتعددت نشاطاته الفنية، فشارك في العديد من الأعمال وهي فيلم “سنوات الانتقام” ومسرحية “فخ السعادة الزوجية” وفيلمي “البنات عايزة ايه” و”أذكياء لكن أغبياء”.

عام 1983، قدم مع المخرج فهمي عبد الحميد أول حلقة من حلقات فوازير فطوطة باسم “فطوطة والأفلام”، حيث حقق نجاحاً هائلاً ما شجع الاثنين على إعادة التجربة في “فطوطة والشخصيات” عام 1986.

وفي العقد التالي، قدم فوازير “المتزوجون في التاريخ” عام 1992، وفوازير “المضحكون” عام 1993، وفوازير “أهل المغنى” عام 1994.

الحرة