فيديو لجنرال كبير في الجيش الإسرائيلي يهرب من صافرات الإنذار في لقاء تليفزيوني!

تحول أليعازر توليدانو، قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد 16 مايو/أيار 2021، إلى هدف لحملة سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن وثقت قناة إسرائيلية لحظة “هربه” و”هلعه” بسبب صافرات الإنذار، بينما كان يدلي بتصريح لقناة 13 الإسرائيلية الرسمية.

فبينما كان يتحدث هذا المسؤول في جيش الاحتلال عن استهداف غزة بغاراتهم، التي تستهدف الأطفال والأبرياء في القطاع، قاطع حديثه للقناة وتوجه دون أي إشارة إلى “ملجئه”، مباشرة بعد سماعه صافرات الإنذار، إثر استهداف المنطقة التي كان يتواجد بها بصواريخ المقاومة.




ويمكن رؤية معالم الهلع واضحة على واحد من أكبر المسؤولين العسكريين في جيش الاحتلال من خلال هذا الفيديو، وهو يقطع تصريحه للقناة الإسرائيلية الرسمية.

وتوالت التعليقات الساخرة من هذه الواقعة، إذ شبه أحد المغردين جيش الاحتلال بـ”الفئران”، داعياً إياهم إلى “العودة بسرعة للملاجئ”.

في حين، علق مغرد آخر على هذا الفيديو ساخراً قائلاً: “قائد المنطقة الجنوبية، طلع أجبن من شعبه”.

بينما تساءل آخر: “إذا كان هذا هو شعور أكبر قائديهم، فكيف سيكون رعب باقي عناصر جنود الاحتلال”.

ووفق ما ذكرته تقارير إعلامية صحفية، فإن قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال، كان يتحدث في هذا التصريح عما اعتبره “إنجازات في القطاع”، لكنه أقر بأنه “لا يستهين بقدرات كتائب القسام”.

فيما لم يخفِ رغبته في “تجريد المقاومة من قدراتها”.

وارتفع، الأحد، عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى 197 شهيداً، بينهم 58 طفلاً و34 سيدة، إضافة إلى 1235 جريحاً.

إذ قال وكيل وزارة الصحة في غزة، يوسف أبوالريش، خلال مؤتمر صحفي بمدينة غزة، إن عدد شهداء العدوان ارتفع إلى 197 شهيداً، بينهم 58 طفلاً و34 سيدة، و15 من كبار السن.

كما أضاف أن عدد الإصابات ارتفع أيضاً إلى 1235 بجراح متفاوتة الخطورة.

المتحدث نفسه، أفاد بأن الاعتداءات الإسرائيلية على مساكن المدنيين تسببت بنزوح أكثر من 40 ألفاً (من بين أكثر من مليوني نسمة).

وأوضح أن الاعتداءات الإسرائيلية شملت مرافق الخدمات الأساسية والحيوية كالماء والكهرباء.