الوضع الاقتصادي للتصعيد.. بات الضحية الأبرز

خاص – بيروت أوبزرفر

علم بيروت أوبزرفر أن نقابة التجار في رام الله قلقة من تدهور الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية.




وقال مصدر فلسطيني أن الاقتصاد الفلسطيني بدأ وللتو في التعافي من أزمة فيروس كورونا ، وبالتالي فإن الدخول في فترة من التصعيد الأمني يمكن أن يجعل وضع التجار أسوأ.

ويعمل الأن كبار المسؤولين في لجنة التجار جنباً إلى جنب مع قيادة السلطة الفلسطينية من أجل تهدئة الميدان ومنع دخول المنطقة إلى العنف.