“بدأ الظلام التدريجي”.. شركة تركية توقف إمداد لبنان بالكهرباء بعد تأخر السداد

قالت شركة كارباورشيب التركية التي تزود لبنان بالكهرباء من محطتين عائمتين، اليوم الجمعة، إنها أوقفت الإمدادات بسبب متأخرات السداد وبعد تهديد قانوني لمحطتيها في لبنان الذي يواجه أزمة اقتصادية عميقة.

ويحصل لبنان على 370 ميجاواط من الكهرباء من الشركة أو ما يعادل ربع الإمدادات الحالية للبلاد .




وقد أبلغت الشركة الحكومة اللبنانية الأسبوع الماضي، أنها ستضطر لاتخاذ هذه الخطوة إذا لم تكن هناك تحركات للتوصل إلى تسوية.

وذكرت الشركة في بيان أنها أغلقت التيار الكهربائي يوم الجمعة. وقال مصدر مطلع على الوضع إن الإجراء اتخذ نحو الساعة الثامنة صباحا مع نفاد الوقود في المحطتين العائمتين.

وسيؤدي هذا القرار إلى زيادة ساعات التقنين في توزيع التيار الكهربائي على المناطق اللبنانية.

ويوم الثلاثاء، قالت وزارة المالية اللبنانية إن شركة قره دنيز التركية، الشركة الأم لشركة كارباورشيب، أرسلت إخطارا بأنها ستوقف تشغيل محطات إمداد الطاقة العائمة التابعة لها.

وأضافت الوزارة في بيان أن لبنان قد يدخل مرحلة “الإظلام التام”. وحذرت الحكومة اللبنانية في بيان الأسبوع الماضي، أن الظلام قد يخيم على البلاد مع قرب نفاد الأموال الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية هذا الشهر.

ونقل البيان عن النائب في البرلمان، نزيه نجم، القول عقب اجتماع مع وزيري المالية والطاقة، “يجب أن لا ننسى أنه ابتداء من 15 مايو، سيبدأ الظلام التدريجي”.

وكان البرلمان اللبناني قد وافق على قرض طارئ قيمته 200 مليون دولار لواردات الوقود لتوليد الكهرباء في مارس الماضي.