عقوبات أميركية تطال 7 لبنانيين على صلة بـ”حزب الله”… “إساءة استخدام للقطاع المالي”

أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع ل#وزارة الخزانة الأميركية (OFAC)، سبعة لبنانيين على صلة بـ”#حزب الله” و”القرض الحسن”، على قائمة العقوبات، اليوم.

واعتبرت الخزانة أن الحزب يستخدم “القرض الحسن”، “كغطاء لإدارة الأنشطة المالية للجماعة الإرهابية والوصول إلى النظام المالي الدولي”.




في السياق، قالت مديرة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أندريا جاكي: “من أعلى مستويات الأجهزة المالية لـ(حزب الله) إلى الأفراد العاملين، يواصل الحزب إساءة استخدام القطاع المالي اللبناني واستنزاف الموارد المالية اللبنانية في وقت عصيب بالفعل”، معتبرة أن “مثل هذه الأعمال تظهر عدم اكتراث (حزب الله) بالاستقرار المالي والشفافية والمساءلة في لبنان”.

واللبنانيون السبعة الذين شملتهم العقوبات هم: أحمد محمد يزبك، عباس حسن غريب، وحيد محمود سبيتي، مصطفى حبيب حرب، عزت يوسف عكر، حسن شحادة عثمان.

وأشارت الخزانة إلى أن “ابرهيم علي ضاهر يشغل منصب رئيس الوحدة المالية المركزية لـ(حزب الله)، التي تشرف على الميزانية والإنفاق العام، بما في ذلك تمويل الجماعة لعملياتها الإرهابية وقتل معارضيها”.

وأضاف بيان صادر عنها: “استخدم الأفراد الستة الآخرون، المدرجون اليوم، غطاء الحسابات الشخصية في بعض البنوك اللبنانية، بما في ذلك بنك (جمال ترست) (JTB) المصنف من قبل الولايات المتحدة، للتهرب من العقوبات التي تستهدف تنظيم (القرض الحسن) وتحويل ما يقرب من نصف مليار دولار أميركي نيابة عنه”.