فيديو مؤثر لطفل فلسطيني يبكي والده الذي قُتل بقصف إسرائيلي: الله يسهل عليك يابا

تداولت صفحات فلسطينية على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء 11 مايو/أيار 2021، فيديو مؤثراً لطفل فلسطيني يودع والده الذي استشهد في قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي على بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

الفيديو أظهر الطفل وهو يركض في جنازة والده ليلاحقه وهو في حالة انهيار وبكاء شديدين، فيما حاول بعض المشاركين في الجنازة إمساكه وتهدئته، لكن دون جدوى، وعندما وصل الطفل إلى مقدمة الجنازة حيث كان والده محمولاً على الأكتاف أخذ يناجي أبيه قائلاً “الله يسهل عليك يابا”.




فيما تداولت صفحات على موقع تويتر صوراً للطفل بعد دفن والده، إذ حمله المشيعون على أكتافهم، وبدا الطفل في حالة صدمة ولوح بيده لوداع والده.

توترات متصاعدة بين غزة وتل أبيب

ارتفع عدد الشهداء الذين سقطوا في القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع إلى 24 شهيداً، بينما كثفت إسرائيل هجماتها، واستهدفت مواقع جديدة في القطاع.

فيما أوضحت وزارة الصحة  في بيان مقتضب أن من بين الشهداء 9 أطفال، منهم أنثى في العاشرة من العمر، وأضافت أن هناك 103 أشخاص أصيبوا بجراح مختلفة جراء القصف.

كما  أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الإثنين 10 مايو/أيار، إطلاق عملية عسكرية على قطاع غزة تحمل اسم “حارس الأسوار”، بحسب موقع “واللا” الإسرائيلي.

جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن أنه استهدف نحو 130 موقعاً، واغتال 15 ناشطاً من حركة حماس، منذ بدء هجماته على قطاع غزة.

قال الجيش في تصريح نشره على حسابه في تويتر إن “الغارات الإسرائيلية استهدفت أكثر من 130 موقعاً في قطاع غزة”. وأضاف: “من بين المواقع التي استهدفتها الغارات مبنى الاستخبارات العسكرية التابع لحماس”.

في المقابل، قال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش، إن نحو 200 قذيفة صاروخية أُطلقت من غزة تجاه البلدات الإسرائيلية منذ بدء جولة التصعيد الحالية.

في هذا السياق، كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس، “أن الضربة الصاروخية التي وجهتها للقدس عصر أمس الإثنين، نُفذت بصواريخ من طراز A120”.

كما قالت كتائب القسام، في بيان صدر عنها، إن “الصواريخ تحمل رؤوساً متفجرة ذات قدرة تدميرية عالية، ويصل مداها إلى 120 كيلومتراً”. وأضافت أن هذا النوع من الصواريخ يدخل الخدمة “بشكل معلن لأول مرة”.