“المعركة قد تمتد أياما”.. نتانياهو يحذر من رد “بقوة كبيرة” على صواريخ حماس

حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية المكلف، بنيامين نتانياهو، الاثنين، من أن إسرائيل سترد “بقوة كبيرة” على الهجمات الصاروخية من غزة “ولن نقبل مسا بأمننا ومواطنينا وجنودنا”.

وكشف نتانياهو أن “المعركة قد تمتد لعدة أيام”، مضيفا أنه “لم نرغب في التصعيد لكن من اختار التصعيد سيشعر بقوتنا”.




وقال نتانياهو إن حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، “تخطت الخط الأحمر” عبر إطلاق صواريخ مساء الاثنين على إسرائيل، متوعدا برد قوي.

وأضاف أن “المنظمات الإرهابية في غزة تخطت خطا أحمر، عبر إطلاق صواريخ حتى منطقة القدس، وإسرائيل سترد بقوة (…) من يهاجم سيدفع الثمن غاليا”.

والاثنين، قتل تسعة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال، فيما أصيب آخرون بقصف جوي إسرائيلي على قطاع غزة، ردا على إطلاق حركة حماس الفلسطينية صواريخ باتجاه إسرائيل.

ونقل المصابون والقتلى إلى مستشفى بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه “تم استهداف أفراد خلية كانت تهم بإطلاق صواريخ من غزة”، مضيفا أنه تم نشر منظومات للقبة الحديدية في وسط إسرائيل.

وأوضح قوله: “نتجه نحو أيام من القتال لكي تشعر منظمة حماس بذراع الجيش القوي، سيكون ردنا قاسيا وسيستمر لأيام”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن صاروخا مضادا للدروع أطلق من شمال قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية، فيما إطلقت صافرات الإنذار في مناطق غلاف غزة وسمعت في القدس.

وتبنت حركة حماس إطلاق عدد من الصواريخ “باتجاه القدس”، وفق مراسل “الحرة” الذي قال إن إنها بلغت سبعة، تم اعتراض واحد منها.

الأسابيع الأخيرة شهدت تصاعدا بالتوتر في القدس.
الأسابيع الأخيرة شهدت تصاعدا بالتوتر في القدس.

وتأتي هذه الأنباء على خلفية توترات في القدس بين قوات الأمن الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين تسببت بإصابة أكثر من 305 فلسطينيا في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأعلنت الشرطة الاسرائيلية إخلاء الحائط الغربي بعد أن اندلعت مواجهات عنيفة، الاثنين، بين مصلين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى في القدس الشرقية، على ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

A Palestinian protester pulls on the weapon of a member of the Israeli security forces during clashes in Jerusalem's Old City…
اشتباكات عنيفة استمرت لأيام في القدس الشرقية

وفرقت الشرطة الإسرائيلية شبانا في منطقة باب العامود في القدس باستخدام القنابل الصوتية، فيما أغلقت مرافق ترفيهية وشواطئ وحولت حركة الطائرات في مطار بن غوريون وأوقفت حركة القطارات بين مدينتي أشكلون وبير السبع على خلفية التوترات.