“المستقبل” ردّاً على “الوطني الحر”: لاحترام المعايير الدستورية لتسهيل الولادة الحكومية بعيداً من المعايير الباسيلية

ردّ تيار “المستقبل” على البيان الأسبوعي للهيئة السياسية في “التيار الوطني الحر”، والذي “تضمّن كما درجت العادة، مجموعة من الاضاليل التي لم تعد تنطلي على أحد من اللبنانيين”.

ولفت “المستقبل”، في بيان، إلى أنّ “الأجدر بـ”التيار الوطني الحر” أن يتوجّه إلى رئيسه جبران باسيل ورئيس الجمهورية ميشال عون بدلاً من الرئيس المكلف، وأن يطالبهما بالإفراج عن التشكيلة الحكومية الموجودة في القصر الجمهوري منذ أكثر من ستة أشهر لتخضع لامتحان الثقة في المجلس النيابي”.
ِ
وأضاف البيان: “إنّ محاولات التذاكي التي يقوم بها “التيار الوطني الحر” ورئيسه، والإصرار على عدم احترام عقول اللبنانيين واصدقاء لبنان في العالم، عبر طرح شعارات رنانة مثل الإصلاح ومكافحة الفساد، بات أشبه بنكتة سمجة ودعاية ممجوجة لا قيمة لها”.




وجدّد تيار “المستقبل” “دعوة “التيار الوطني الحر” إلى احترام المعايير الدستورية لتسهيل الولادة الحكومية، بعيداً من “المعايير الباسيلية” التي وضعت رئيسهم ورئيس الجمهورية في موقع الانقلاب على المبادرة الفرنسية، وفي خانة المعطلين الذين يأخذون البلاد إلى جهنم نتيجة حسابات شخصية لا تقيم أي وزن لمصالح اللبنانيين ولمعاناتهم جراء سياسات هذا العهد الذي يعطل نفسه بنفسه، ويمعن في إضاعة الفرصة تلو الفرصة لإنقاذ لبنان”.