الفرزلي يدعو حزب الله للتحرك حكومياً للحؤول دون اعتذار الحريري وإلا فليتحمل عون مسؤولية الانهيار

تحدث نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي في مقابلة له ضمن برنامج “هنا بيروت” مع رواند بوخزام عن زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى بيروت، معتبراً أن لقائه مع الرئيس المكلف سعد الحريري وارد وليس هناك أي سبب جدي لمقاطعته، داعياً “الحزب إلى التحرك على صعيد ملف تشكيل الحكومة للحؤول دون اعتذار الحريري وإلا فليتحمل الرئيس ميشال عون مسؤولية الانهيار”.

ولفت الفرزلي أن لودريان لن ينجح بعقد لقاء يجمع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل مع الحريري، فيما استبعد حدوث أي انقلاب فرنسي على الرئيس المكلف لأن ذلك سيتسبب بنهاية المبادرة الفرنسية.
كما تحدث الفرزلي عن علاقة الحريري مع السعودية.




وشدد الفرزلي في حديثه عن موضوع رفع الدعم أنه “اذا كان هناك اتفاق بين رئيس الجمهورية ورئيس حكومة تصريف الاعمال على استخدام الاحتياطي سنحاربه وسنقف بوجهه”.

كذلك حذر من الفراغ في السلطة، معتبراً أن لبنان سيكون أمام خيارين “باسيل أو الفوضى والكارثة “.

واعتبر الفرزلي أن “رئاسة الجمهورية تخرق الدستور عبر تأجيل الانتخابات الفرعية “.

وتحدث الفرزلي أيضا عن علاقته برئيس مجلس النواب نبيه بري.

كما أكد أنه مع المبادرة الفرنسية علناً وأنه اذا اعتذر الحريري على الرئيس عون أن يتحمل الاوضاع في البلد ، ولكن “لا اعتذار للحريري في المدى المنظور”.

وأضاف أن “الرئيس بري موقفه اليوم مع المبادرة الفرنسية والحريري لن يقوم بأي تصرف إلا بالتنسيق معه”.