//Put this in the section //Vbout Automation

دراسة قانونية لمحاكمة رئيس الجمهورية على خروقه الدستورية… قانونيون يصنّفونها بالخيانة ومستشار القصر يصفهم بالكتبة

نزاع من نوع آخر اندلع بسيوف حقوقيين وناشطين سياسيين وخبراء بالدستور، في وجه مخالفات رئيس الجمهورية. والوثيقة الموقعة من عمداء الفقه القانوني انتسب إليها شخصيات محسوبة على محور سياسي، وطالبت بمحاكمة الرئيس لانتهاكه الدستور ووضعت أفعاله في خانة الانقلاب والخيانة، وتعطيل الحياة الديمقراطية واحتجاز التشكيلات القضائية وغيرها من المخالفات، وضمنا الاعتماد على “كتبة” القصر، ويقصد بهم المستشار سليم جريصاتي. وفي وصف للقاضي شكري صادر أحد الموقعين على الوثيقة أن هذا ما يسمونه مستشار “التركيبة”.

لكن الطعن في فقه جريصاتي .. يزيده فتاوى ورديات دستورية .. ويسره أن يجتمع على اسمه خبراء الدستور، ليرجموه تحت سابع مادة. لن يتأثر مستشار القصر، لأنه مكلف من سيد القصر.




المصدر: الجديد