//Put this in the section //Vbout Automation

كبير المفاوضين الإيرانيين: العقوبات الأمريكية على النفط والمصارف ستُرفع

نقلت وسائل إعلام رسمية إيرانية عن كبير المفاوضين الإيرانيين في المحادثات النووية قوله، اليوم السبت، إن طهران تتوقع رفع العقوبات الأمريكية على قطاعي النفط والبنوك وغيرهما من القطاعات وعن معظم الأفراد والمؤسسات، وذلك بناء على الاتفاقيات التي جرى التوصل إليها في محادثات فيينا حتى الآن.

وقال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني إن “العقوبات…على قطاع الطاقة الإيراني الذي يشمل النفط والغاز، أو تلك (العقوبات المفروضة) على صناعة السيارات والمالية والمصارف والموانئ، ينبغي رفعها كلها بناء على الاتفاقيات التي جرى التوصل إليها حتى الآن”.




وفي سياق متصل، قال مصدر دبلوماسي أوروبي، اليوم السبت، إن المحادثات النووية لم تتقدم كما كان مأمولا بعد ثلاثة أسابيع من المفاوضات، مضيفا أنه لا يزال يتعذر التوصل إلى تفاهم بخصوص أصعب القضايا.

وقال المصدر بعد توقف المحادثات لمدة أسبوع “أمامنا الكثير من العمل ولم يتبق سوى القليل من الوقت…كنا نأمل في المزيد من التقدم هذا الأسبوع”.

وأضاف “لم نصل بعد إلى تفاهم على معظم النقاط الحاسمة” مؤكدا أن النجاح لا يزال ممكنا لكنه غير مضمون.

وأعربت روسيا، اليوم السبت، عن تفاؤلها المتزايد إزاء المفاوضات الجارية.

وانطلقت في فيينا، أوائل الشهر الماضي، مشاورات مكثفة بين الأطراف الموقعة أصلا على الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018، في مسعى لاستئناف الصفقة.

وتتركز المباحثات على نقطتين أساسيتين هما رفع العقوبات الأمريكية عن إيران، وعودة طهران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي.