//Put this in the section //Vbout Automation

أضحك الملايين عبر العالم ومات في ظروف مأساوية.. وفاة الكوميدي “جويا” صاحب الضحكة العجيبة

توفي الفنان الفكاهي الإسباني خوان جويا بورخا، المعروف باسم “El Risitas”، وصاحب الضحكة الشهيرة، الأربعاء 28 أبريل/نيسان 2021، في مدينة إشبيلية، عن عمر يناهز 65 عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض الذي طارده عدة سنوات، وذلك وفق ما أكدته وكالة EFE الإسبانية.

وقد حظي الممثل الإسباني بشهرة عالمية بفضل ضحكته العجيبة التي يتم استعمالها في العديد من فيديوهات السخرية و”الميمات” على مواقع التواصل الاجتماعي.




وقالت صحيفة “آس” الإسبانية، إن الممثل الإسباني لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى فيرجن ديل روسيو في إشبيلية، بعد أن تم نقله من مستشفى دي لا كاريداد بإشبيلية، حيث أمضى فترة طويلة منذ معاناته من مرض عضال لفترة طويلة.

وكشفت الصحيفة أن الفكاهي الإسباني عاش أياماً عصيبة منذ عام 2020، حيث أقام في مركز إيواء بعد أن بُترت ساقه.

أشهر مبارج الكوميدي صاحب الضحكة الشهيرة

في الواقع، تم قبول الشخصية التلفزيونية بمركز Caridad de Sevilla منذ سبتمبر/أيلول 2020. هناك، كان عليه أن يواجه بتر ساقه بسبب المرض، ثم طلب قبوله في المركز، الذي روج له ميغيل منارا.

حسب الصحيفة نفسها، فإن الممثل الراحل شارك في العديد من الأعمال الفكاهية كممثل ثانوي، لكنه أصبح نجماً في برنامج تلفزي خاص، بفضل ضحكته العجيبة.

إضافة إلى ذلك، سيُذكر خوان جويا بورخا أيضاً لشعاره الشهير “Cuñaooo”، الذي تسبب في كثير من الضحك بإسبانيا وحول العالم، حتى إنه وصل إلى الولايات المتحدة والصين وفنلندا.

في الدولة الاسكندنافية، سجَّل إعلاناً للبيتزا لسلسلة منخفضة التكلفة في عام 2015.

وأصبحت ضحكته رائجة جداً في صناعة “الميمات” على مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم.