//Put this in the section //Vbout Automation

إسرائيل تُسقط طائرة مُسيّرة لحزب الله

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، الثلاثاء، إسقاط طائرة مسيرة عن بعد تابعة لحزب الله.

وأضاف في تغريدة عبر توتير، أن الجيش الإسرائيلي أسقط الطائرة المسيرة عن بعد بعدما تم رصدها وهي تخترق المجال الجوي الإسرائيلي، قادمة لبنان.




وأشار أدرعي إلى أنه تم العثور على طائرة مسيرة ثانية تابعة لحزب الله كان الجيش الإسرائيلي قد أسقطها على الحدود اللبنانية قبل أسابيع.

ولبنان وإسرائيل رسميا في حال حرب، وشهد لبنان في 2006 حربا دامية بين إسرائيل وحزب الله استمرت 33 يوما وقتل خلالها 1200 شخص في لبنان معظمهم مدنيون و160 اسرائيليا معظمهم جنود.

ويعلن الطرفان بين الحين والآخر اسقاط طائرات مسيرة.

وكان قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، أمير برعام، قد وجه، الأحد، رسالة إلى “اللبنانيين الشيعة”، قال فيها إن “حزب الله لا يحميكم بل يستخدمكم دروعا لمصالحه”.

وأضاف في حفل تكريم لبعض العناصر العسكريين أن “إيران تحاول عبر أدواتها في لبنان وسوريا الاعتداء على الجيش الإسرائيلي، والعبث بنمط حياة مواطني الشمال. و لم ولن نسمح بحصول ذلك، لأن هذا الواجب الأسمى لقيادة الجبهة الشمالية”.

وأشار  إلى أنه خلال السنوات الماضية “ساهم الجيش الإسرائيلي في ثبيط محاولات إيران وحزب الله جر المنطقة إلى تصعيد”.

وقال إن إفشال محاولات حزب الله الأخيرة لم تكن وليدة الصدفة، إذ “تمكن الجيش  من خلال عدد من النشاطات العسكرية البرية، الجوية والبحرية”، اعتمادا على  وسائل تمويه مبتكرة وجديدة ” من إضعاف منظمة حزب الله، وإلحاق الأذى بتموضع إيران وحزب الله في سوريا والحيلولة دون إزهاق الأرواح”.