//Put this in the section //Vbout Automation

قلق أوروبي من التصعيد بالأراضي الفلسطينية

خاص – بيروت أوبزرفر

كشف مصدر خاص لبيروت أوبزرفر أنّ السلطة الفلسطينية أبلغت الاتحاد الأوروبي شفهيًا نيّتها تأجيل الانتخابات التشريعية المقرّرة في شهر مايو/ أيار المقبل.




وقال المصدر أن أنّ الأوروبيين اقترحوا على السلطة الفلسطينية إجراء الانتخابات في مبان تابعة للأمم المتحدة في القدس لكنهم لم يتلقوا ردًّا.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل هذا العام، وهي: تشريعية في 22 مايو/ أيار، ورئاسية في 31 يوليو/ تموز، والمجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير) في 31 أغسطس/ آب.

من ناحية أخرى أعربت مصادر أوروبية عن قلقها من التصعيد في حدود غزة والقدس ، حيث اقترب ممثلو الاتحاد الأوروبي من السلطة الفلسطينية خلال عطلة نهاية الأسبوع ووجهوا رسائل مفادها تزايد الخوف من التصعيد بين غزة والاحتلال ، بشكل عملي الآن.

وتشير العوامل السياسية إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يلوم حماس ، لكنها تذكر أن هذا التصعيد لا يخدم المصلحة الفلسطينية ويضر بصورة السلطة الفلسطينية كهيئة دولية وديمقراطية.