//Put this in the section //Vbout Automation

الملحن سمير صفير “معتقل في السعودية”

تحدث مغردون ووسائل اعلام محلية لبنانية عن اعتقال الملحن سمير صفير في المملكة العربية السعودية اثناء زيارة له بهدف تكريمه، وقالوا ان الملحن اللبناني الشهير بتأييده لـ”التيار الوطني الحر”، فُقِد الاتصال به قبل 5 أيام.

وفيما لم يصدر أي خبر رسمي لبناني أو سعودي يؤكد الواقعة، كما لم تصدر عائلة صفير أي معلومات عنه، أفاد موقع “ليبانون ديبايت” بأن الفنان صفير قد انقطعت اخباره في السعودية منذ 5 أيام، حيث قدمت قوى أمنية كبيرة الى مكان إقامته وقامت بإعتقاله، وانه منذ ذلك الحين لا معلومات عنه. وقال الموقع ان عائلة صفير “نُصحت من قبل مسؤولين لبنانيين في السعودية بعدم المراجعة حتى جلاء الصورة”.




ولاحقاً، نقل موقع “تيار.أورغ” عن الاعلامي حسين مرتضى، قوله إن صفير ذهب الى السعودية بدعوة من مدير مكتب وزير الإعلام وليد بن غازي بافقيه لتكريمه، وأن صفير موجود الآن في سجن الدلهون السياسي في السعودية. وقال ان وزير الخارجية اللبنانية شربل وهبه اتصل بالسفير السعودي في لبنان وليد بخاري، وأن السفير البخاري “رفض التدخل او المساعدة في اي شيء”.

وأطلق مناصرو التيار حملة الكترونية في “تويتر” ليل الإثنين مطالبين فيها بـ”الحرية لسمير صفير”.

ومن المعروف أن صفير من أشد المؤيدين للتيار الوطني الحر الذي يترأسه النائب جبران باسيل، وكان معارضاً للانتفاضة اللبنانية ضد الفساد في 17 تشرين الاول 2019، ومعارضاً للتغطية الاعلامية لها. كما عبّر عن مواقف مؤيدة للرئيس اللبناني ميشال عون، وأهداه أغنية غناها مباشرة له في أحد الاحتفالات التي نظمها التيار.

وكان قد انطلق وسم #طرد_سمير_صفير_مطلب، في “تويتر”، عقب نشر صفير صور له وهو يتلقى لقاح كورونا في السعودية، في كانون الثاني الماضي.


المدن