//Put this in the section //Vbout Automation

تأجيل الانتخابات يضع العاروري في موقف صعب داخل حماس

خاص – بيروت أوبزرفر

كيف سيكون التعاطي الخاص بحركة حماس حال تأجيل الانتخابات؟
سؤال بات مهما ودقيقا للغاية مع حالة التصعيد التي تشهدها مدينة القدس هذه الأيام ، والتي تتصاعد فيها المواجهات بسبب رفض قوات الاحتلال السماح للفلسطينيين بتنظيم حلقات ذكرة بالقرب من باب العامود.




والحاصل فإن هذه التطورات تترافق مع أبعاد سياسية مهمة ودقيقة عكستها تصريحات كبار المسؤولين في حركة حماس أخيرا ، وعلى سبيل المثال وفي حديث لصلاح العاروري نائب رئيس حركة حماس مع قناة الأقصى يوم الاثنين الماضي قال إنه يجب على الفلسطينيين استخدام حقهم وإجراء الانتخابات في القدس لأن الانتخابات ستجري أيضا في باقي المدن الفلسطينية ، الأمر الذي يفرض على حماس ضرورة الاهتمام بهذه النقطة بصورة واضحة ، وقال العاروري أن حماس تخوض صراع وجود مع الاحتلال.

وفي هذا السياق قال العاروري أيضا إن حماس ستعارض الاحتلال بكل طرق المقاومة ، وأن الانتخابات تمثل نضالا سياسيا لا يقل عن المقاومة .
اللافت إنه وفي هذا الإطار قال عدد من المحللين السياسيين إن مكانة العروي الذي ترأس مشروع حماس للمشاركة في الانتخابات قد تتضرر مع توقع تأجيل الانتخابات ، ويعارض عدد من كبار القيادات التابعة لحركة حماس الخطوة التي قادها العاروري بضرورة الدخول وخوض الإنتخابات ، الأمر الذي سيضر بمكانته السياسية في حركة المقاومة حال الفشل في تنظيم الانتخابات الفلسطينية، والأهم من هذا سيضر بمكانته السياسية داخل حماس والتي ستضرر مع ذلك الأمر.