//Put this in the section //Vbout Automation

أمير قطر يؤكد دعم لبنان ويدعو الأطراف السياسية للإسراع في تشكيل الحكومة

جدد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الإثنين، وقوف بلاده مع لبنان، ودعم الشعب اللبناني، داعياً في نفس الوقت الفرقاء إلى الإسراع في تشكيل الحكومة.

جاء ذلك خلال استقبال الأمير رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني حسان دياب والوفد المرافق، بمكتبه بقصر البحر في الدوحة.




وتناول اللقاء، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، العلاقات الثنائية بين البلدين ومجالات التعاون القائمة وسبل تطويرها وتعزيزها.

كما تناول أيضا تطورات الوضع في لبنان، حيث أطلع دياب، أمير قطر على آخر المستجدات، لاسيما التحديات السياسية والاقتصادية، والمساعي المبذولة لتجاوزها.

وأعرب دياب عن شكره وتقديره لدعم الدوحة المستمر لبيروت، ووقوفها الدائم مع الشعب اللبناني.

من جانبه، أكد أمير قطر دعم بلاده للبنان وشعبه الشقيق، داعيا في الوقت نفسه جميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية والإسراع في تشكيل حكومة جديدة من أجل إرساء الاستقرار في لبنان.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني أجرى سلسلة لقاءات مع عدد من المسؤولين في قطر، حيث استقبله خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتنميتها في كافة المجالات. كما تمت مناقشة آخر المستجدات في لبنان والمنطقة.

وأقام المسؤول القطري مأدبة إفطار على شرف دياب والوفد المرافق، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

أيضا التقى دياب مع وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية.

وكان اجتمع في وقت سابق مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

وتعد قطر شريكا للبنان، وساهمت في مناسبات عدة في تقديم الدعم للبنانيين.

وتحظى الدوحة باحترام مختلف الفرقاء اللبنانيين، وهي تقف على مسافة واحدة مع مختلف الأطراف، وعبرت عن دعمها لجهود استقرار لبنان.