//Put this in the section //Vbout Automation

ترامب ينسب الفضل في تطوير لقاح كورونا لنفسه: كان يجب أن يطلقوا عليه اسم “ترامبسين”

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في خطاب ألقاه أمام رعاة “الحزب الجمهوري”، مساء السبت، في مار ألاغو بولاية فلوريدا، إن لقاح كورونا يجب أن يُسمى “ترامبسين” تيمُّناً باسمه؛ لأنه هو من ساهم في تطوير العديد منها.

صحيفة “الإندبندنت” البريطانية نقلت عن ترامب قوله إن شخصاً سمّاه “سيدي” جاء إليه، وقال إن اللقاح يجب أن يُسمى “ترامبسين”.




من جهة أخرى، هاجم ترامب خبير الأوبئة أنتوني فاوتشي، بسبب توصيته بعدم استخدام الكمامات في بداية الوباء، قبل أن يوصي بـ”خمس” كمامات في الأشهر الأخيرة.

أزمة ترامب وفاوتشي 

يُشار إلى أنه منذ بداية أزمة كورونا ساءت العلاقة بين ترامب وفاوتشي الخبير البارز في “خلية مكافحة كورونا”، لتبلغ ذروتها مع إجراء الأخير مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست”، حذّر فيها من “سير الولايات المتحدة في الاتجاه الخاطئ بشأن مكافحة كورونا”.

إذ بدا ترامب مُصرّاً على التخلص من خبير الأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، وأعاد ترامب نشر وسم على تويتر يدعو لإقالة الدكتور أنتوني فاوتشي، بعد أن قال أكبر خبير للأمراض المعدية في البلاد إنه كان من الممكن إنقاذ أرواح لو اتخذت البلاد إجراءات الإغلاق مبكراً خلال تفشي فيروس كورونا المستجد.

أما فاوتشي فقال، في أول مؤتمر له منذ تولِّي بايدن رئاسة أمريكا، إنه أصبح أخيراً حراً في حديثه عن فيروس كورونا دون “خوف” من ترامب، وذلك بعد تولِّي الرئيس الجديد منصبه وخروج الإدارة الأمريكية السابقة.

كبير المستشارين الطبيين في البيت الأبيض قال، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام أجنبية، إن الإدارة الجديدة ملتزمة تماماً بـ”الشفافية والأمانة” في موضوع كورونا. وأضاف قائلاً: “من الأمور الجديدة في العمل مع هذه الإدارة أنك إذا لم تكن تعرف الجواب، فلست مضطراً للتكهن، قل إنك لا تعرف الجواب وحسب، إنه شعور بالحرية”، كما تحدث فاوتشي عن مسؤوليته أثناء حكم ترامب قائلاً إن الالتزام بالشفافية كان يسبب له المشاكل مع الإدارة الأمريكية السابقة.

كما أشار إلى أنه أثناء حديثه مع الرئيس بايدن أوصاه بالشفافية قائلاً: “عندما تكون واضحاً لن توجَّه لك أصابع الاتهام إذا ساءت الأمور، لكن سيتم تصحيحها لجعل كل ما نقوم به مبنياً على العلم والأدلة”.

حملة تلقيح ضد كورونا 

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن الأمريكيين حصلوا على 178 مليوناً و837781 جرعة من اللقاحات الواقية من كوفيد-19 في البلاد حتى صباح اليوم الجمعة في حين تم توزيع 233 مليوناً و591955 جرعة.

وتزيد هذه الأرقام عما ذكرته المراكز في 8 أبريل/نيسان وبلغت 174 مليوناً و879716 جرعة حصل عليها الأمريكيون بعد توزيع 229 مليوناً و398685 جرعة.

فيما قالت الوكالة إن 114 مليوناً و436039 شخصاً تلقوا جرعة واحدة على الأقل في حين حصل 68 مليوناً و202458 شخصاً على جرعتين حتى الجمعة