//Put this in the section //Vbout Automation

تواصل التنافس السياسي بين حماس وفتح قبل الانتخابات

خاص بيروت أوبزرفر

علم بيروت أوبزرفر أن حركة حماس كانت تنوي تقديم 40 أعتراض سياسي انتخابي على بعض من الشخصيات الموجودة في قائمة القدس موعدنا ، وهي القائمة التي تضم مرشحي حركة حماس في الإنتخابات.




وقال مصدر فلسطيني مسؤول لبيروت أوبزرفر أن حركة حماس لم تبادر بتقديم هذه الشكاوى لعدة أسباب ، أبرزها إنها لا ترغب في أثارة غضب القاهرة التي ترعى رسميا محادثات المصالحة الثنائية بين فتح وحماس.
اللافت أن كل هذا يأتي عقب تقديم مصادر فتحاوية لشكاوى ضد حركة حماس ، وهي الشكاوى التي أثارت غضب قيادات من حماس مؤخرا.

اللافت أن هناك تقارير أمنية صدرت مؤخرا تشير إلى أن هذه الاعتراضات وحتى أن كانت مخفية الأن ، فإنها تعكس أجواء من التوتر الذي يمكن أن يحصل عقب انتهاء الانتخابات ، الأمر الذي دفع بهذا المصدر إلى القول بأن الوضع في الأراضي الفلسطينية بعد الانتخابات سيكون متوترا للغاية ، خاصة في ظل الأزمات التي تتواصل على الفلسطينيين الأن.

بدوره يشير مصدر فلسطيني أخر أن هذه الأجواء من الاعتراضات تؤكد بأن السلطة الفلسطينية أو جهات فاعلة في حركة فتح ستسعى إلى الغاء الانتخابات من خلال المحكمة الدستورية ، وهو ما بات واضحا مع التحركات السياسية التي تقوم بها مصادر سياسية الان.