//Put this in the section //Vbout Automation

طهران تعلن عن جولة جديدة من “المباحثات النووية”.. ومندوب روسيا: نسير على الطريق الصحيح

أعلنت طهران، الجمعة، أن الاجتماع القادم للدول  الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني، روسيا وإيران والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، سيعقد الثلاثاء القادم، بعد أن عقدت جولة أولى منه اليوم.

وكان ممثلون عن الدول الخمسة قد عقدوا  اجتماعا مع مسؤولين إيرانيين عبر الإنترنت لبحث الاتفاق النووي وضمان تنفيذه.




وقال سفير روسيا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم عقب الاجتماع إن جولة المحادثات قد انتهت وأنها تسير على الطريق الصحيح.

وغرد ميخائيل أوليانوف على حسابه في موقع تويتر قائلا: “انتهى الاجتماع الافتراضي للجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة”.

وأضاف:  “كانت المناقشات عملية للغاية وستستمر. الانطباع هو أننا نسير على الطريق الصحيح ولكن الطريق إلى الأمام لن يكون سهلاً وسيتطلب جهودًا مكثفة. يبدو أن الأطراف المعنية بالأمر مستعدة لذلك”.

وعقب إعلان الاتحاد الأوروبي، أمس الخميس، عن الاجتماع، أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن ترحيبها بهذه الخطوة واعتبرتها “إيجابية”

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين “بالطبع نرّحب بهذه الخطوة ونعتبرها إيجابية”. وأضاف “نحن على استعداد للسعي للعودة إلى الإيفاء بالتزاماتنا الواردة في خطة العمل الشاملة المشتركة (التسمية الرسمية للاتفاق) بما يترافق مع قيام إيران بالأمر ذاته”.

وأشار إلى أن واشنطن تجري محادثات مع شركائها بشأن “الطريقة الأمثل لتحقيق ذلك، بما يشمل سلسلة خطوات أولية متبادلة”. وتابع “ننظر في الخيارات المتاحة للقيام بذلك، بما في ذلك محادثات غير مباشرة من خلال شركائنا الأوروبيين”.

وتطالب إيران الولايات المتحدة برفع جميع العقوبات والعودة من جانب واحد إلى الصفقة التي انسحب منها ترامب في 2018.

وكانت طهران قد اتخذت سلسلة من الخطوات لتقليل التزامها بالاتفاق النووي، بما في ذلك زيادة تخصيب اليورانيوم وتقليل وصول مفتشي الأمم المتحدة إلى مواقعها النووية.