//Put this in the section //Vbout Automation

لا داعي لأن تنتقل إلى باريس.. متحف اللوفر يستحدث منصة رقمية لمشاهدة مئات القطع الفنية النادرة مجاناً

لم يعد عشاق اللوحات الفنية والتحف النادرة والآثار التاريخية مضطرين للسفر إلى باريس لمشاهدة لوحة الموناليزا بعد الآن، إذ وفَّرَت لهم منصة متحف اللوفر الجديدة على الإنترنت إمكانية ذلك، بعد أن قام المتحف برقمنة عددٍ مُذهِل من القطع الفنية، مع نحو 480 ألف قطعة متاحة، الآن، مجاناً للمشاهدة على المنصة الإلكترونية التي أُطلِقَت حديثاً.

حسب تقرير لموقع Insider الأمريكية، الخميس 1 أبريل/نيسان 2021، فإنه يمكن اعتبار المنصة بمثابة معرض عبر الإنترنت للوحات والنقوش والرسومات والمنحوتات وغيرها من صالات المتحف بأكملها، كما توثِّق المنصة أيضاً صوراً لتماثيل من حدائق تويلري وكاروسيل المجاورة.




لا داعي للانتقال إلى باريس

تُعرَض أقسام المتحف الثمانية بالكامل، وسيتمكَّن عشَّاق الفن من مشاهدة مجموعة متنوِّعة من القطع الفنية، من منحوتات عصر النهضة إلى الفن المصري.

كما تُعرَض أشهر أعمال اللوفر، ومن ضمنها لوحة “الموناليزا” وتمثال “فينوس دي ميلو”، ولوحة “الحرية تقود الجماهير”، ضمن المجموعة على الإنترنت.

أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يعرفون من أين يبدأون، فيمكنهم أن يستخدموا الخريطة التفاعلية للتنقُّل من غرفةٍ إلى أخرى في متحف اللوفر؛ لمعرفة مكان عرض الأعمال بالمتحف نفسه.

إضافة إلى ذلك، سيجد الباحثون أيضاً موقع مجموعات اللوفر في مُتناوَل اليد، لأنه مُجهَّزٌ بالكامل بمحرِّك بحث، وبإمكان زوَّار الموقع البحث بالضبط عن تاريخ إنشاء العمل والمجموعة التي ينتمي لها.

التاريخ والفن والحضارة في نقرة واحدة

في تعليقه على الأمر، قال جان لوك مارتينيز، رئيس متحف اللوفر، في بيانٍ له: “اليوم ينفض متحف اللوفر الغبار عن كنوزه، حتى الأقل شهرة منها”.

المتحدث نفسه أوضح أنه “لأول مرةٍ بإمكان أيِّ شخصٍ الوصول إلى مجموعة الأعمال الكاملة من جهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي مجاناً، سواء كانت معروضةً في المتحف أو على سبيل الإعارة فيه أو حتى تلك الموجودة في المخزن”.

وتابع أيضاً: “أصبح التراث الثقافي المُذهِل لمتحف اللوفر على بُعدِ نقرةٍ واحدة فقط، أنا واثقٌ بأن هذا المحتوى الرقمي سوف يُلهِم الناس بشكلٍ أكبر للحضور إلى متحف اللوفر لاستكشاف المجموعات الفنية بشكلٍ مباشر”.

فيما لا تزال متاحف باريس مُغلَقة، بموجب تدابير الحكومة الفرنسية لمكافحة فيروس كورونا المُستجَد، ويخضع متحف اللوفر الآن لعمليات تجديد مُخطَّط لها منذ فترةٍ طويلة، حيث لا يزال مُغلَقاً أمام الزوَّار.