//Put this in the section //Vbout Automation

مروان البرغوثي وناصر القدوة يشكلان قائمة منفردة لخوض الانتخابات التشريعية الفلسطينية

اتفق القيادي في حركة فتح الفلسطينية مروان البرغوثي، والمفصول منها مؤخرا ناصر القدوة، اليوم الأربعاء، على تشكيل قائمة منفردة لخوض الانتخابات التشريعية المقررة في 22 أيار/مايو المقبل.

وكانت حركة فتح، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قررت فصل القدوة من عضوية لجنتها المركزية والحركة في 11 من الشهر الجاري على خلفية تشكيله “الملتقى الوطني الديمقراطي” لخوض الانتخابات بقائمة منفردة.




وصرح عضو الملتقى الوطني هاني المصري على حسابه في فيسبوك بأنه “تم الاتفاق على قائمة الحرية التي تجمع مروان البرغوثي مع الدكتور ناصر القدوة”، معربا عن التطلع في أن تسهم القائمة في “التغيير الذي يحتاجه النظام السياسي الفلسطيني”.

ومن المستبعد أن تشمل القائمة اسم مروان البرغوثي، المعتقل لدى إسرائيل منذ عام 2002، والذي يعتقد أنه يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة لينافس في ذلك عباس الذي لم يعلن قرارا رسميا بالترشح حتى الآن.

يأتي ذلك فيما أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية أن (28) قائمة انتخابية تقدمت بطلبات ترشح لانتخابات المجلس التشريعي منذ بداية عملية الترشح وحتى ظهر اليوم الأربعاء.

وذكرت اللجنة أنها قررت قبول طلبات ترشح ثمانِ قوائم انتخابية جديدة، ليبلغ العدد الكلي للقوائم المقبولة 13 قائمة، فيما يتم دراسة بقية الطلبات.

يذكر أن باب الترشح لانتخابات المجلس التشريعي سيبقى مفتوحاً حتى منتصف هذه الليلة لتلقي طلبات الترشح الذي يقتصر على النظام التمثيل النسبي الكامل عبر القائمة الانتخابية.