السيسي يحذر من المساس بمياه مصر و”إلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد”

حذّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء من المساس بمياه مصر في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي والذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال خلال مؤتمر صحفي من الإسماعيلية: “نحن لا نهدد أحداً، ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر (..) وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد”.




وكانت وسائل إعلام نقلت عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي قوله اليوم إن “بلاده أبلغت المبعوث الأميركي للسودان، دونالد بوث، بمضي إثيوبيا في عملية الملء الثاني لسد النهضة وإنها جزء من عملية بناء سد النهضة”.

ويواصل بوث لقاءاته بالمسؤولين السودانيين، وذلك بعد مباحثات أجراها في مستهل زيارته شملت رئيس مجلس السيادة الانتقالي ووزيرة الخارجية ووزير الري والموارد المائية.

وبحسب مراسل الحرة من الخرطوم فإن اللقاءات بحثت في العلاقات بين الخرطوم وواشنطن ومسار عملية السلام في السودان بالإضافة الى الخلافات بين مصر والسودان وأثيوبيا حول سد النهضة والتوتر على الحدود بين السودان واثيوبيا.

وأبدى بوث استعداد بلاده للتوسط لحل الخلافات معربا عن أمله في ايجاد حل سلمى ودبلوماسي للأزمة.

ومنذ أيام، أكد متحدث باسم الخارجية الأميركية لـ”الحرة” أن وفدا أميركيا سيسافر إلى كينشاسا وأديس أبابا والقاهرة والخرطوم، للتواصل مع شركاء الولايات المتحدة “بشأن القضايا المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي الكبير”.

وأضاف المتحدث أنه “من خلال بعثة تقصي الحقائق هذه نأمل أن نستمع من جميع الأطراف المهتمة بما في ذلك الاتحاد الأفريقي حول أفضل السبل التي يمكن أن تدعمها الولايات المتحدة لجهودهم لإيجاد مسار بناء للمضي قدما”.