//Put this in the section //Vbout Automation

جنبلاط: أنا خائف من الفوضى… لا توجد إشارة أمل داخلية

أجرت الزميلة ميشيل تويني لقاء صريحاً مع رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد #جنبلاط. وتناول اللقاء لحظات بارزة ومفصلية في مسيرة جنبلاط وأزمات لبنان.

واعتبر جنبلاط أن “لا إشارة داخلية تعطي أي أمل”، مشيراً إلى أننا “اليوم نفتقد إلى التنوع”.




وقال: “اليوم أنا خائف أكثر من الماضي، خائف من الفوضى عندما أتذكر الـ75 وكيف انزلقنا إلى الحرب”. كما رأى أنّ “الرئيس الأفضل للبنان كان فؤاد شهاب لأنه هو من أرسى الإصلاحات الأساسية من الخدمة المدنية إلى الضمان الاجتماعي”.

كذلك، أكد جنبلاط أنه لم يكن يعلم بوجود نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت قبل 4 آب، ودياب كان يعلم وحتماً كل المخابرات، وقال: “أنا ضدّ المطالبة باستقالة الرئيس عون، والأهم كيف نزيل سوء التفاهم بينه وبين الحريري لنتمكن من تشكيل حكومة”.

وأضاف: “بعد زيارتي الأخيرة للرئيس عون هناك من دخل على خط التسوية وأسقطها والـego عند البعض أسقط التسوية”، مشيراً إلى أن “الثورة لم تضع برنامجاً واضحاً لاستبدال النظام والله يعلم كم هو صعب استبداله”.

وقال: “بعد مبادرتي الأخيرة ما بقى حدن يطيقني، وهناك عناصر مخربة من كل الجهات وكذلك سفارات”، واعتبر أن “عون لم يأت بالباراشوت ونحن من انتخبناه”.

المصدر: النهار