//Put this in the section //Vbout Automation

تحرير السفينة الجانحة في قناة السويس

 تحررت سفينة الحاويات العملاقة والتي كانت تغلق قناة السويس منذ يوم الثلاثاء الماضي وتم تعويمها مجددا، وفقا لما ذكرته خدمة إنشكيب للشحن البحري.

وجنحت السفينة التي ترفع علم بنما، إيفر غيفن، عن مسارها في منطقة ذات مسار واحد داخل القناة خلال عاصفة رملية.




وعملت جرافات وقوارب القطر على مدار الساعة لتحرير السفينة العملاقة التي يبلغ طولها 400 متر.

 وأشار مزود الخدمة إلى أن ارتفاع المد خلال الليل الذي صاحبه اكتمال القمر ساعد في تحرير السفينة.

 وأدى إغلاق القناة إلى تعطيل سلاسل التوريد وأحدث تأثيرات عبر الأسواق العالمية.

ولم يتضح بعد موعد إعادة فتح قناة السويس أمام حركة الملاحة.

ووفقا لهيئة قناة السويس، فإن نحو 370 سفينة تنتظر المرور من على طرفي القناة، بما في ذلك 25 ناقلة نفط. فيما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أنه قد يكون هناك ما يصل إلى 450 سفينة في الانتظار.

وتوفر قناة السويس ، التي تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر، أقصر طريق للشحن بين آسيا وأوروبا.

وقال رئيس هيئة قناة السويس إن الإغلاق تسبب في خسائر تقدر بنحو 13 إلى 14 مليون دولار يوميا للشركة المشغلة القناة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أمر بالتحضير لسيناريو تفريغ بعض الحاويات من الناقلة “إيفر غيفن” لتسهيل إعادة تعويمها.