بعد تسريب صور لطائرته الخاصة في المطار… هل الحريري مهدد بالاغتيال؟

أثارت صورة مسربة لطائرة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في المطار بلبلة في لبنان حيث وضع في خانة الخرق الأمني وتهديد له.

وأشارت المعلومات إلى تدخلات سياسية لمنع التحقيق مع مسربها لقربه من رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل.




وكان قد نشر موقع “التيار الوطني الحر” الإلكتروني صورة طائرة الحريري مرفقة بخبر “صورة لطائرة الحريري، الذي يبدو أنه ينوي مغادرة لبنان مجددا”.

أثار ما نشره “التيار الوطني الحر” استياء في أوساط جمهور تيار المستقبل الذي يرأسه الحريري، وبعض المسؤولين الذي اعتبروا أن ما حصل خرقا أمنيا، ليعود بعدها ويطلق مناصرو الحريري هاشتاق “#تصوير الطائرة تهديد علني”، على وسائل التواصل الاجتماعي.

واكتفت مصادر في “تيار المستقبل” بالقول لـ”العين الاخباربة”: “نحن بانتظار ما ستكشفه التحقيقات بشأن ما حصل”، معتبرة أن كل الاحتمالات واردة، إذ قد تكون خرقا أمنيا وقد تكون خطوة غير مسؤولة من أحد الموظفين.

وذكرت صحيفة “نداء الوطن” اللبنانية، اليوم السبت، أنّ الصورة تم التقاطها من المبنى الرئيسي للإدارة العامة (مبنى الحوت، الطابق الثاني، قسم المالية)، وسرعان ما دارت الشبهات المتقاطعة أمنياً وإدارياً حول موظف يتواجد في المكتب يدعى (أ.ع) وتربطه علاقات وثيقة بالتيار الوطني.

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعدما طلبت الضابطة العدلية في المطار من مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، القاضي فادي عقيقي، التوسّع في التحقيق ربطاً بتعامل التقارير الأمنية مع الواقعة على أنها تشكل “تهديداً لأمن الحريري وحركة طائرته”.

ولاحقا أفادت تقارير بأنّ رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل مارس ضغوطاً على القاضي عقيقي، طالباً منه “صرف النظر عن الاستماع لإفادة الشهود وختم المحضر باعتباره مجرّد محضر معلومات من دون التوسع في التحقيقات”.

وتصدر هاشتاق “#تصوير الطائرة تهديد علني” تغريدات اللبنانيين ولا سيما منهم مناصرو “المستقبل” مستذكرين عملية اغتيال والد الحريري رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري عام 2005، رافضين تكرارها ومتهمين باسيل ومن خلفه حزب الله بالمسؤولية ومعتبرين ما حصل رسالة سياسية.

وكتب حساب باسم علوش على “تويتر” قائلا: “الكل يعلم أن حزب الله الإرهابي يسيطر ويهيمن على المطار، والأكيد أن باسيل حصل على الضوء الأحمر من حزب الله الإرهابي للتجسس بالمطار”.

وكتبت الناشطة غنوة بو ضاهر على حسابها قائلة: “بعد فشلهم في ابتزاز الرئيس سعد الحريري للحصول على الثلث المعطل في الحكومة، ها هم يسربون صورة طائرته مما يعرضه للخطر”.

وأضافت: “لن نسكت عن لفلفلة القضية ونطالب الأجهزة الأمنية بالتحرك فوراً مرفقة تغريدتها بهاشتاق #تصوير_الطائرة_تهديد_علني”.

وكتب أيضا الناشط أحمد حمود قائلا: “#تصوير_الطائرة_تهديد_علني ويفترض أن يحاسب جبران باسيل مع المصور لأنه يضغط على القضاء خوفاً من اكتشاف تورطه”.

وكتبت راشيل ملاط: “لن نسمح أن نعيش وجع رفيق الحريري مرة ثانية، وأرفقت التغريدة بهاشاق “#تصوير_الطائرة_تهديد_علني”.

يأتي تسريب هذه الصورة في ظل الوضع السياسي غير المستقر في لبنان والتحذيرات من وقوع أحداث أمنية واغتيالات تستهدف سياسيين وشخصيات بارزة.

ولا يزال ملف الحكومة عالقا بين الشروط والمطالب بالحصص الوزارية بعد أكثر من 5 أشهر على تكليف الحريري، الذي يحمّل كلا من رئيس الجمهورية ميشال عون وصهره باسيل مسؤولية التعطيل نتيجة المطالبة بوزارات أساسية وبالثلث المعطل في الحكومة.