أكبر لوحة قماش بالعالم تُباع في دبي بـ62 مليون دولار!.. استغرق رسمها شهوراً

بيعت أكبر لوحة قماش بالعالم، بمبلغ 62 مليون دولار في مدينة دبي، لتصبح بذلك ثاني أغلى لوحة تُباع في مزاد لفنان على قيد الحياة.

اللوحة اسمها “رحلة الإنسانية”، وهي من أعمال الرسام البريطاني ساشا جفري، ومُسجلة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، كأكبر لوحة مرسومة على القماش في العالم، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.




رُسمت اللوحة على قطعة قماش كبيرة في أرضية قاعة الرقص بفندق أتلانتس في دبي، على مدى سبعة أشهر خلال جائحة فيروس كورونا، وتم تقسيمها إلى 70 قطعة من أجل بيعها.

أما مشتري اللوحة فهو أندريه عبدون، وهو فرنسي يعيش في دبي ويعمل في مجال العملات المشفرة، وقال إنه يبحث “خطوة ثانية” للوحة، على أمل أن يجمع مزيداً من المال للأعمال الخيرية، دون أن يخوض في مزيد من التفاصيل. وينوي حالياً ترك اللوحة في دبي.

كان جفري يستهدف جمع 30 مليون دولار من بيع اللوحة، التي تبلغ مساحتها 1980 متراً مربعاً من القماش، في صورة قطع، وتخصيص العائد لأعمال خيرية، لكن عبدون طرح سعراً للوحة كاملة.

جفري الذي أدرج رسوماً في أعماله لأطفال في أكثر من 140 دولة، قال إن “الهدف دائماً هو تغيير حياة الأطفال في ربوع المعمورة وأن نحاول إعادة التواصل بين البشر”، مضيفاً: “نقاء النية لدى الأطفال أثمر شيئاً قوياً فعلاً”.

من بين المؤسسات الخيرية التي ستستفيد من ذلك العائد، منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، ومؤسسة غلوبال جفت ومؤسسة دبي العطاء.

وضع جفري، الذي كان مقيماً في الإمارات عند فرض إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا، مفهوم اللوحة حول موضوعين رئيسيين، هما التواصل والانعزال، واستخدم 1065 فرشاة رسم و6300 لتر من الطلاء في تلوينها.

يُذكر أن أغلى لوحة فنية لفنان على قيد الحياة بِيعت في مزاد كانت للفنان ديفيد هوكني التي رسمها عام 1972 باسم “بورتريه فنان (حوض سباحة مع شخصيتين)” والتي بيعت في 2018 مقابل 90.3 مليون دولار.

كما أنه في شهر مارس/آذار الجاري، بِيع عمل فني رقمي مقابل نحو 70 مليون دولار، وذلك في أول بيع بدار مزادات كبرى لقطعة فنية غير موجودة بشكل مادي.