الائتلاف الرباعي.. هل سيحكم السلطة الفلسطينية برلمانيا؟

خاص – بيروت أوبزرفر

طرحت بعض من الدوائر السياسية الفلسطينية خلال الأونة الأخيرة فكرة الائتلاف الرباعي ، وهو الائتلاف الذي يمكن ان يحكم المجلس التشريعي الفلسطيني بالمستقبل خاصة في ظل التطورات الحالية على الساحة السياسية.




وعلم بيروت أوبزرفر أن الرئيس محمود عباس أطلع مؤخرا على تقرير خاص يشير إلى إمكانية تشكيل كلا من القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان ومعه كلا من ناصر القدوة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والاسير مروان البرغوثي ومعهم حركة حماس لتحالف واسع.

وأوضح التقرير أن هذا التحالف من الممكن الا يتشكل في الواقع ولكنه سيكون ماثلا على الأرض وسينتهج سياسة تشكيل شبكات الأمان مثل بقية الأحزاب الإسرائيلية التي توم بتشكيل شبكات أمان سياسية بالكنيست حتى وأن لم تكن ترتبط بتحالف سياسية رسمي بها.

ونقل التقرير عن القيادي في التيار الإصىلاحي بحركة فتح حاتم عبد القادر قوله أن الانتخابات من الممكن أن تؤدي إلى تحقيق مصالحة نهائية ، حيث يمكن أن يضطر الرئيس عباس ومع مشاهدته للواقع الحاصل على الأرض إلى القيام بهذه الخطوة خاصة مع ترابط التحالف الائتلافي الرباعي ضده بالنهاية .

وستعتمد هذه المصالحة على المستقلين المشاركين في الانتخابات الفلسطينية.

اللافت أن تقرير أخر صدر عن جهاز أمني رفيع بالسلطة الفلسطينية قال أن الرئيس محمود عباس يستخف بإمكانية تشكيل القائمة المشتركة التي يرغب كلا من محمد دحلان ومروان البرغوثي وحركة حماس وناصر القدوة تشكيلها .

وأوضح التقرير إن هذا الائتلاف يمكن له أن يسيطر على المجلس التشريعي الفلسطيني بالمستقبل ، وهو الأمر الذي لم يفكر فيه الرئيس الفلسطيني.
وأشار التقرير إلى أن حماس وبهذه الطريقة ستكون هي المستفيد الرئيسي من هذه النتيجة.