بعد فشل بعبدا وتأجيل المنصة: سعر الدولار بلا كابح

لم يكن ارتفاع سعر صرف الدولار من جديد بالأمر المفاجئ. فتراجعه في اليومين الماضيين وسلوكه اتجاهاً تنازلياً معاكساً لمشهد الانهيار الإقتصادي الواقع، لم يكن سوى انجرار وراء آمال بتشكيل الحكومة، سرعان تبدّدت.. فعاد سعر صرف الدولار إلى مساره التصاعدي.

لكن، هذه المرة، يبدو أن المسار التصاعدي للدولار سيكسر كافة الأرقام القياسية من ناحية السرعة. فقد سجّل ارتفاعاً تجاوز 4000 ليرة في غضون ساعات. إذ انطلق التداول بالدولار في السوق السوداء صباحاً في محيط 11300 ليرة، ليرتفع بعد ظهر، بعد فشل لقاء بعبدا بين الرئيسين عون والحريري تحديداً، اليوم 22 آذار 2021 (حتى تاريخ النشر)، لما يفوق 15500 ليرة للدولار وهو مستوى قياسي.




والأسوأ من ذلك أن قرار إطلاق المنصة الموعودة من قبل مصرف لبنان لم يتم اليوم، وفق ما كان قد أُعلن من قبل مستشار رئيس الجمهورية منذ يومين. ليتّضح أن الإعلان من بعبدا جاء متسرّعاً، في حين أن مصرف لبنان، وفق مصدر لـ”المدن”، لم ينته بعد من الإجراءات التنظيمية لإطلاق المنصة. ولم يضع لها الأطر الكاملة. وتالياً، لم يصدر تعميم رسمي يرتبط بها. ما يعني أن الحديث عن ضبط سعر صرف الدولار عن طريق المنصة الإلكترونية الجديدة غير دقيق. أقله حتى اللحظة. الأمر الذي قد يدفع سعر صرف الدولار إلى ارتفاع غير مسبوق.

المدن