//Put this in the section //Vbout Automation

صحناوي يدعي على غادة عون في أوروبا واميركا… والاخيرة ترد: تهديد قاض بمعرض عمله يشكل جرما

علم موقع mtv أن عدداً من مكاتب المحاماة الدوليين، وكلاء رئيس مجلس إدارة مصرف SGBL أنطون صحناوي، بدأوا تحضير سلسلة دعاوى قضائية ضد القاضية غادة عون لملاحقتها في محاكم فرنسا وسويسرا وبلجيكا والولايات المتحدة بعدد من الجرائم التي ارتكبتها وتمعن في ارتكابها عبر محاولة الإساءة لسمعة صحناوي ومصرف SGBL، وخصوصاً أن صحناوي هو اللبناني الوحيد الذي يملك مصرفاً في الولايات المتحدة ويعمل في كل أعماله بموجب أعلى معايير الشفافية عالمياً.

ومن المنتظر أن يتم استدعاء غادة عون إلى عدد من المحاكم الأوروبية والأميركية في الدعاوى المنتظرة، ما سيكشف حقيقة الخلفيات التي تحركها خدمةً لفريقها السياسي.




وردت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون، على “التهديد الذي تتعرض له”، وقالت في بيان:
“انني استغرب كل الاستغراب هذه الوسائل التهديدية التي يتوسلها السيد انطوان الصحناوي لترهيبي وثنيي عن متابعة واجبي المهني، مع العلم أنني حتى هذه اللحظة استدعيته فقط بصفة شاهد. فإذا كان واثقا من براءته، ما الذي يمنعه من المثول امام القضاء لاثبات ذلك.اما اذا كان مذنبا فان اعتماده أسلوب التهديد لن ينفعه ابدا لان هذا الفعل: أي تهديد قاض بمعرض عمله يشكل جرما جزائيا يعاقب عليه القانون”.

وأضاف البيان: “بمطلق الاحوال، إذا كان السيد الصحناوي يريد مقاضاتي في بلجيكا وفرنسا أو في الولايات المتحدة الاميركية، فإنني أرحب بذلك، لانه على ما اعتقد، هذه الدول تؤمن بسيادة القانون وتحترم السلطة القضائية، ولا يمكن أن تسمح بتهديد قاض بهذه الطريقة على خلفية ملف ينظر فيه بكل تجرد ومهنية. وإنني أضع كل هذه الممارسات برسم مجلس القضاء الأعلى ووزيرة العدل”.