مجلس العمل والاستثمار اللبناني في السعودية دعا للتوقف عن التعرض للمملكة ومحاسبة المتطاولين:إساءة الى كل لبناني أصيل

وجه مجلس العمل والاستثمار اللبناني في المملكة العربية السعودية اليوم بيانا، إلى محطات التلفزة والاذاعات اللبنانية والصحف والمطبوعات والمنشورات على اختلافها، “باسم الجالية اللبنانية في المملكة وباسم مجلسنا ، بالطلب من المعنيين، ضرورة التوقف فورا عن التعرض للمملكة والقيمين عليها والمسؤولين فيها وإبعادهم عن مهاترات السياسة الللبنانية، وزواريبها ومصالحها الضيقة ومشاريعها العدائية أو الإلغائية ومحاورها وارتهاناتها ومراهناتها”.

أضاف البيان :”المملكة، لم تكن في نظرنا إلا الاخ المحب العطوف المعين، توفر دعما للمحتاج ولم توصد بابا في وجه مترزق ولم تترد في مد يد مساعدة، أو كفكفة دمعة مصاب، لكل اللبنانيين على اختلاف أديانهم ومذاهبهم وانتماءاتهم”.




ولفت البيان الى ان “ما أقدم عليه أحد الصحافيين مؤخرا على احدى المحطات اللبنانية في حق المملكة وولي عهدها، عمل مشين ومدان ومنبوذ بكل المقاييس”، محذرا “كل من تسوله نفسه التطاول على المملكة ورعاتها وأوليائها،اذ بذلك يسيء الى كل لبناني أصيل”، داعيا الى “ترك اللبنانيين العاملين في الخليج والمملكة وشأنهم، وان يبعد عنهم كأس الفشل والحقد والكراهية”.

واعتبر المجلس “هذا البيان بمثابة إخبار للنيابة العامة للتحرك ضد الصحافي المذكور والمحطة التلفزيونية”.