//Put this in the section //Vbout Automation

الخارجية الأميركية تنفي تقارير عن احتمال معاقبة حاكم مصرف لبنان

نفى متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، صحة أنباء زعمت أن واشنطن تعتزم فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة.

وقال متحدث الخارجية لقناة “الحرة” إن “التقارير حول احتمال فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة غير صحيحة”.




ويأتي النفي، بعدما قالت صحيفة “بلومبيرغ”، نقلا عن مصادر،  إن إدارة بايدن تدرس إمكانية اتخاذ تدابير منسقة مع النظراء الأوروبيين تستهدف سلامة الذي يشغل منصبه منذ 28 عاما.

وكانت النيابة العامة الفدرالية في سويسرا أعلنت في يناير الماضي أنها طلبت مساعدة قضائية من السلطات اللبنانية بشأن “تحقيق حول غسل أموال.. على ارتباط باختلاس أموال محتمل من مصرف لبنان” الذي يترأسه سلامة.

وتطرق الطلب السويسري إلى تحويلات بقيمة 400 مليون دولار، تخص سلامة وشقيقه ومساعدته ومؤسسات تابعة للمصرف المركزي، بينها شركة طيران الشرق الأوسط وكازينو لبنان. وينفي سلامة وجود أي فساد في تعاملاته.

وتحمل جهات سياسية في لبنان سلامة مسؤولية انهيار العملة الوطنية. وتنتقد بشكل حاد السياسات النقدية التي اعتمدها طيلة السنوات الماضية، باعتبار أنها راكمت الديون. إلا أن سلامة دافع مرارا عن نفسه بتأكيده أن المصرف المركزي “موّل الدولة ولكنه لم يصرف الأموال”.