//Put this in the section //Vbout Automation

تلقيح 17 ألف شخص في لبنان

يواصل لبنان المرحلة الأولى من اللقاح ضد فيروس «كورونا» بعد تلقي أكثر من 17 ألف شخص اللقاح من دون تسجيل أي مضاعفات جانبية، كما أكّد مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية وليد خوري. وأوضح خوري أن لبنان يسير على طريق تطبيق الخطة الموضوعة لإدارة تلقي اللقاح، مع ترقب التوسع في التلقيح خلال أيام.

وتقضي خطة الحكومة بأن تكون المرحلة الأولى من التلقيح مخصَّصة للطواقم الطبية وكبار السن فوق الـ75 عاماً. ويشهد لبنان حالياً تراجعاً في عدد الإصابات اليومية، وتجاوز عدد الإصابات الإجمالي الـ348000، بينما تجاوز عدد الوفيات الـ4200.




وفي ظلّ تخوف عدد من اللبنانيين من تلقي اللقاح، لفت مدير «مستشفى رفيق الحريري الجامعي»، فراس أبيض، إلى دراسة نُشرت في مجلة «The Lancet» تشير إلى أنّ لقاح «فايزر»، وهو المعتمَد في لبنان حتى الآن، فعّال بنسبة تصل إلى 85% بعد الجرعة الأولى بعد 15 يوماً من تلقيه، وفي الوقاية من العدوى التي تصاحبها الأعراض بما في ذلك العدوى الشديدة.

وأشار في تغريدة له على «تويتر» إلى أنّ لقاح «فايزر» فعّال بنسبة 75% في الوقاية من الحالات التي لا تصاحبها أي عوارض، وأنّ الباحثين يرون أن هذه النتائج تؤيد الخيار المعتمد من بعض الدول بتأجيل الجرعة الثانية من اللقاح نظراً إلى الفاعلية المبكرة والمرتفعة للجرعة الأولى، ولأن تأجيل الجرعة الثانية سيسمح بتغطية عددٍ أكبر من الأشخاص الأكثر عُرضة، خصوصاً مع محدودية إمدادات اللقاحات في هذه الدول.

وكان لبنان وقّع عقداً مع شركة «فايزر» لتأمين أكثر من مليوني جرعة لقاح تصل تدريجياً خلال الأسابيع المقبلة، يُضاف إليها 2.7 مليون جرعة في إطار منصة «كوفاكس» الدولية التي أنشئت لدعم الدول ذات الإمكانات المحدودة.


الشرق الأوسط