//Put this in the section //Vbout Automation

روسيا تستعجل “حكومة مهمّة”

العامل اللافت الذي طرأ امس على محور المواقف الخارجية من الازمة فبرز من خلال دخول روسي مباشر على خط الازمة سواء من جانبها السياسي او من الجانب المتصل بمساعدة لبنان في مكافحته لجائحة كورونا. والبارز في هذا السياق ان الاتصالات الروسية مع بيروت بدت كأنها تدفع في اتجاه التحفيز على تشكيل “حكومة مهمة” بما يتيح تنفيذ #المبادرة الفرنسية وليس منافستها خلافا لبعض الانطباعات والإيحاءات السياسية الداخلية.

وبرز ذلك بوضوح من خلال البيان الرسمي الذي أعلنته وزارة الخارجية الروسية كاشفة فيه عن اتصال هاتفي جرى بين الرئيس المكلف والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل #بوغدانوف. وأشارت الى “الحديث خلال الاتصال تناول مسألة الازمة الاجتماعية والسياسية التي يمر بها لبنان حيث جرى التشديد على ضرورة التشكيل السريع لحكومة مهمة برئاسة سعد الحريري الحائز اغلبية الاصوات في البرلمان وكذلك التكليف من رئيس لبنان ميشال عون. كما تناول الطرفان مسألة مساعدة الجانب الروسي للبنان في مكافحة مرض كورونا بما في ذلك ارسال دفعة لقاحات الى بيروت”.




كذلك تلقى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط اتصالاً من بوغدانوف، وأفاد الحزب الاشتراكي انه جرى عرض مختلف الأوضاع العامة وضرورة الاسراع في تشكيل الحكومة اللبنانية، وأهمية مبادرة روسيا للمساعدة في هذا المجال وتواصلها مع الأطراف المؤثرة بما يساعد في تخطي العراقيل المصطنعة التي تعطل الولادة الحكومية. وقد وجّه بوغدانوف دعوة لزيارة موسكو إلى جنبلاط الذي وعد بتلبيتها حال تلقّيه التطعيم الخاص بوباء الكورونا وتوفر الظروف الصحية المناسبة.


النهار