//Put this in the section //Vbout Automation

استدعاء فنيانوس وهزيمة لاستجوابهما في انفجار المرفأ

تابع المحقق العدلي في جريمة إنفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان تحقيقاته، ففي وقت من المتوقع ان يستجوب الوكيل البحري لسفينة روسوس التي نقلت شحنة نيترات الأمونيوم مصطفى بغدادي، استدعى الى جلسة تعقد الخميس 18 الجاري وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس والمدير الإقليمي السابق للجمارك في بيروت موسى هزيمة لاستجوابهما كمدعى عليهما.

وفي هذا الإطار، يتابع المحامون طارق الحجار، فاروق المغربي، مازن حطيط وحسام الحاج المسار العدلي للمذكرة التي تقدموا بها الأسبوع الماضي الى القاضي صوان، بوكالتهم عن ضحايا أجانب من جنسيات فلسطينية وسورية ومصرية سقطوا في الإنفجار.




وطلب المحامون الأربعة الإدعاء على المديرة الحالية لشركة “سفارو ليميتد” مارينا بسيلو من الجنسية القبرصية والمديرة السابقة غريتا بيليان من الجنسية الليتوانية، واستجوابهما وتحديد هوية أصحاب الشركة الحقيقيين.

وكانت نقابة المحامين في بيروت وجهت كتابا الى السلطات البريطانية طلبت بموجبه وقف تصفية الشركة المشار اليها والتي يلاحقها القضاء اللبناني بجرم شراء وإدخال شحنة نيترات الأمونيوم الى المرفأ.

وتأتي مبادرة المحامين الأربعة بالتوكل عن سبع عائلات أجنبية، وهو عدد مرشح للإرتفاع، بالتعاون مع نقابة المحامين وبالتنسيق مع جمعية “رواد الحقوق” التي تعنى بالعمل الدفاعي الحقوقي لمكتومي القيد وعديمي الجنسية واللاجئين والفئات المجتمعية المعدومة والمهمشة.