//Put this in the section //Vbout Automation

جنبلاط: عون عبثي ويريد الانتحار… فلينتحر وحده هو والغرف السوداء والصهر الكريم!

وصف رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط، الرئيس اللبناني ميشال عون، بأنه «عبثي يريد الانتحار»، قائلاً في تصريح تلفزيوني أمس (الأحد): «فلينتحر وحده هو والغرف السوداء والصهر الكريم» في إشارة إلى رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل.

وقال جنبلاط إنه «رغم قساوة الظرف، علينا أن نستمدّ من المناسبة قوة ونحن استمررنا إلى حد ما وعلى الغير أن يستمر في بلد الجامعات والتنوع والعيش المشترك الحضاري»، مضيفاً: «لا بد من صيغة سياسية جديدة إذ لا نستطيع أن نستمر في الصيغة القديمة». وتابع جنبلاط في حديث لتلفزيون «المستقبل»: «هناك اليوم حاكم مدمّر وحكم عبثي»، في إشارة إلى الوضع اللبناني الراهن، مؤكداً أنه لا ينصح الرئيس المكلف سعد الحريري، «فهو لديه القدرة والحكمة لتقدير الظرف وأنا إلى جانبه».




وقال جنبلاط: «الاتصال الأخير بيني وبين الحريري لم يكن هناك حديث سياسي، وسأتصل به بمناسبة 14 فبراير (شباط)»، مضيفاً: «هناك واحد عبثي في بعبدا. ميشال عون يريد الانتحار. فلينتحر وحده هو والغرف السوداء والصهر الكريم ويا ليته (كريم)».

وأكد أنه «لا بد أن نجد طريقة سياسية دستورية للخروج من هذا المأزق»، مشيراً إلى أن «الرئيس الفرنسي قال مع وزير خارجيته: قوموا بالإصلاح الداخلي ونحن جاهزون، ولكن أضعنا الفرصة»، وسأل: «هل يُعقَل بلد الإشعاع والنور وفيروز لا يستطيع إصلاح الكهرباء؟».

ولفت جنبلاط إلى أن الحريري وضع صيغة حكومية مناسبة للجميع لا «ثلث معطلاً» فيها، داعياً إلى أن «ننتهي من الثلث المعطل». وقال: «لا بد من انتفاضة في القضاء ولا بد من كسر حاجز الخوف». ورأى أن «جريمة قتل الناشط لقمان سليم استمرار للجرائم السابقة، وأنا وضعت الجريمة في خانة جريمة تحقيقات المرفأ وكلام لقمان سليم عن انفجار المرفأ دقيق».