هل ستسمح إدارة بايدن لفتح المشاركة في السباق الانتخابي مع حماس؟

خاص بيروت أوبزرفر

في حديث لهم أخيرا بعدد من الصحف والدوائر الإعلامية الأمريكية قال عدد من المسؤولين في واشنطن أنهم يتوجسون من التعاون السياسي الحاصل الآن بين حماس وفتح.




اللافت أن بعض من الدوائر التحليلة أشارت إلى أن تحليل المضمون للكثير من المسؤولين الأمريكيين يشير إلى توجس بعض من مسؤولي الإدارة الأمريكية من الخبراء والمسؤولين في الملف الفلسطيني من التعاون بين فتح وحماس. وأشارت هذه الدوائر ، بحسب التليفزيون الفرنسي ، إلى أن هناك رغبة أمريكية في عدم خوض حركة فتح للانتخابات بقائمة مشتركة مع حركة حماس . بدورها أهتمت صحيفة واشنطن بوست بهذه النقطة ، قائلة أن هذه التطورات تأتي في ظل تخوف من أن تقوم إدارة الرئيس جو بايدن بوقف اي نوع من التعاون بين السلطة وحركة حماس ، خاصة وأن هذه الإدارة تشعر بـ “عدم الارتياح” من التعاون مع حركة حماس، والمعروف إن حركة حماس معترف بها من قبل الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية.

عموما فإن التطورات السياسية الحاصلة على المشهد السياسي الفلسطيني والدولي الان تشير إلى حصول الكثير من التغيرات المنتظرة بالمستقبل، خاصة مع القرارات المتسارعة التي تتخذها الإدارة الأمريكية الآن في التعاطي مع القضية الفلسطينية.