//Put this in the section //Vbout Automation

فخامة الراحل – نبيه بري – النهار

#جان عبيد الأخ الذي ولد معنا من رحم الارض “الأم”.

تعبر الدمعة في العين… فيحرقها الشوق قبيل المآقي. أيموت من لا موات فيه؟




فأفتح عيني على كثير كثير مما هو أجمل من لغتي: هب لي بعضاً من لغتك.

تغرب وتخطف على اجنحة الضوء قبساً أخيراً.

صديق الوفاء بل توأمه. الرئيس الدائم الحلم.

أتموت الاحلام كما الأنام؟ ام أنك إرتأيت ان تذهب قبل انكساف الوطن، وخسوف النجوم وانكدارها؟ اتحال الشمس على التقاعد؟

جان عبيد أعذرهم… بعدك لبنان ليس كما كنت معه.

وانت من رفضت الرئاسة “بشروطها”، هل رفضت مصاحبة الحياة الاَ بشروطك؟ يا رئيس كل مترئس، ويا مرؤوس كل ميؤوس.

في كل معتقد ودين انت اليعسوب. جان عبيد ايها الرسالي المؤمن المجبول بمحبة المسيحية وآيات قرآن الله. إعتمدت دين كل لبناني فكان لك دين كل لبنان.

اللبناني العروبي وانت تترجل عن صهوة الدعوة الى سبيل وطن بالحكمة والموعظة الحسنة.

حسبك بعضاً من رسالة بولس الرسول: “قد جاهدت الجهاد الحسن… أكملت السعي… حفظت الإيمان… وأخيراً قد وضع لك اكليل البر”.

فخامة الراحل جان عبيد لبنان لأجلك يذرف “نجمة”.