انفجار بيروت: القاضي صوان يتجه للتحقيق مع قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي

بعد اعتكاف طويل، حدد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان مواعيد لاستجواب عدد من المدعى عليهم والشهود هذا الأسبوع والأسبوع المقبل. وتردد أن صوان قرر استدعاء قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي للاستماع إليه في هذا الملف بعد علامات استفهام عديدة طُرحت حول سبب توقيف مديرين عامين وضباط في الجمارك والأمن العام وأمن الدولة وجهوا رسائل تحذر من مخاطر نيترات الأمونيوم وعدم تولي المحقق العدلي الاستماع إلى ضباط الجيش المسؤولين عن الأمن في مرفأ بيروت.

وكانت قضية الانفجار عادت إلى الواجهة مجددا مع تحرك لكل من أهالي الضحايا وأهالي الموقوفين للسؤال عن مصير التحقيق وإلى متى يبقى الموقوفون مظلومين بتوقيفهم بعد 6 أشهر على القضية من دون توجيه تهم واقعية لهم. وعلمت “القدس العربي” أنه احتجاجا على هذا الوضع قد يعمد الموقوفون إلى الإضراب عن الطعام في خلال أيام بهدف القيام بخطوة بمثابة رسالة إلى المعنيين بالأمر للنظر بوضعهم وإخلاء سبيلهم رهن التحقيق في حال لن تكتمل الإجراءات القضائية اللازمة ولم تتم التحقيقات مع سواهم.