شقيقة لقمان سليم: نعرف من قتله ولا حاجة لتحقيق

لا تريد عائلة الناشط اللبناني المعارض لـ«حزب الله» لقمان سليم، الذي اغتيل الخميس الماضي، اللجوء إلى محكمة دولية أو القضاء اللبناني، لأنها تعرف القاتل.

وقالت شقيقته رشا الأمير، التي التقتها «الشرق الأوسط» في منزل العائلة بضاحية بيروت الجنوبية، إنها لا تريد اللجوء إلى محكمة دولية أو القضاء اللبناني لمعرفة حقيقة اغتيال شقيقها، لأنها «تعرف الحقيقة وهذا يكفينا».




ورددت رشا الأمير عبارة المسيح عليه السلام: «أحبوا أعداءكم وأحسنوا إلى مبغضيكم»، مؤكدة في الوقت عينه: «من المبكر الحديث عن المسامحة حالياً، ولكنني دائماً أفكر كيف يمكن للإنسان العيش مع أعدائه»، مضيفة: «أخي عمل كثيراً على هذا الموضوع؛ على كيفية المصالحة بين اللبنانيين بعد الحرب والمجازر التي ارتكبوها بحق بعضهم البعض، عمل على ما يسمى العدالة الانتقالية التي تسمو فوق من قتل من».