//Put this in the section //Vbout Automation

اعلاميون من أجل الحرية تدعو للاعتصام في ساحة سمير قصير

صدر عن مبادرة ” إعلاميون من أجل الحرية” البيان الآتي: كان لقمان سليم في حياته وبات بعد استشهاده أحد الأيقونات المضيئة للحرية والأحرار،فلقمان كان النموذج للريادة والشجاعة والصفاء في انتهاج ثقافة الحياة التي منها أعطى ما عنده فكان القدوة في نشر قيم الحرية والديموقراطية وحقوق الانسان ودولة المواطنة، فكان البهي الشجاع الذي لا أولوية على مبادئه، حتى ولو دفع حياته ثمناً لها،وقد فعل،وهو بهذا ارتفع على طيور الظلام التي اغتالته،بعد أن عجزت عن مجابهته بالكلمة والشتيمة والتهديد.

إننا إذ ننحني أمام شهادته الغالية ورحيله المؤلم، نؤكد على الثبات على كل هذه القيم العظيمة التي استشهد من أجلها، في نضاله من أجل وطنه لبنان، ومن أجل عالم عربي تسوده قيم الحداثة والانفتاح. لذلك نؤكد على أن أي طمس لجريمة الاغتيال سيكون مرفوضاً، لاسيما وأن الشهيد الكبير كان حدد في حياته مصدر التهديد الذي تعرض له، وحمل المسؤولية لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله والاستاذ نبيه بري، كما أنه طالب عبثاً بأن تحميه الدولة التي امتنعت عن ذلك ما يحملها مسؤولية كبرى لا يمكن التنصل منها.




واستنكارا للجريمة البشعة ندعو غدا السبت الثانية عشرة ظهراً إلى اعتصام لجميع الإعلاميين وقوى المجتمع المدني، في ساحة شهيد الكلمة سمير قصير، تأكيداً على متابعة قضية استشهاد لقمان سليم حتى محاسبة القتلة وتحقيق العدالة.