توفير حياه إقتصادية أفضل…. الأمنية الدائمة للفلسطينيين

خاص بيروت أوبزرفر

رصدت عدد من وسائل الإعلام الفلسطينية الصادرة خلال الفترة الأخيرة آماني الكثير من وسائل الاعلام والصحف الصادرة بالضفة الغربية خلال الفترة الأخيرة بشأن تحسن الوضع الاقتصادي لهم.




وقالت هذه التقارير إن تحليل مضمون الخطاب الإعلامي الفلسطيني في الضفة الغربية تؤدي إلى نتيجة رئيسية واحدة ، وهي أن الفلسطينيين يهتمون بشيء واحد فقط ، وهو تحسين الوضع الاقتصادي ،وعودة النشاط التجاري من جديد عقب فترة من الإغلاق نتيجة لجائحة كورونا ، وبدء عملية التطعيم من الفيروس. وتقول صحيفة القدس في تقرير لها أن السلطة الفلسطينية ستتلقى مئات الآلاف من التطعيمات ، وهو ما بعث الكثير من الأمل في نفوس الفلسطينيين.

ومن المنتظر أن تقوم السلطة بتلقيح السكان بناءً على الفئات العمرية المعرضة للخطر ، وهو ما سيبث الكثير من الأمل في نفوس الفلسطينيين .

وتشير الصحيفة إلى ضرورة وصول التطعيمات إلى الضفة الغربية أولاً ، قبل وصولها إلى قطاع غزة أو بالأصح حركة حماس ، غير أنه وفي الوقت الحالي ، ليس من المتوقع أن تتلقى مساعدات من الأمم المتحدة أو دول أخرى.
ومع ذلك ، أعلنت حماس بالفعل أنها سترفض تلقي التطعيمات المصنوعة في الصين أو في الولايات المتحدة. وذلك بسبب اتفاقيات السلام بين بعض من الدول العربية وإسرائيل ، الأمر الذي يزيد من خطورة الموقف الصحي بقطاع غزة.