//Put this in the section //Vbout Automation

بعد عام من جائحة كورونا.. “آبل” تنجح في حل مشكلة فتح حالة الإغلاق لهواتفها دون الحاجة لخلع قناع الوجه

نجحت شركة آبل في حل مشكلة فتح قفل هواتف آيفون باستخدام مُعرِّف الوجه دون الحاجة لخلع قناع الوجه، وهذا لأكثر عملائها تفانياً على الأقل، ففي أحدث إصدارات iOS، التي يجري اختبارها تجريبياً بواسطة الجمهور، يستطيع المستخدمون تمكين خاصية تسمح لمعرّف الوجه بالعمل في أثناء ارتداء المستخدم القناعَ، وهي الخاصية التي نجحت أخيراً بعد عام واحد من حلول جائحة كورونا.

حسب تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية، الأربعاء 3 فبراير/شباط 2021، فإن هذه الخاصية تعمل فقط في حالة ربط الهاتف بساعة آبل مفتوحة، كما تستغل الخاصية، المستعارة من خيارٍ مشابه متاح منذ فترة على أجهزة ماك الخاصة بالشركة، حقيقة أن الساعة تستطيع تحديد ما إذا كان المستخدم يرتديها أم لا، عن طريق مستشعر معدل ضربات القلب.




دقة أكثر

يفيد هذا التحديث الجديد بأنَّ قفل الساعة تجري إزالته بعد ارتدائها لتظل مفتوحة، وآمنة مع العلم أنها ما تزال في حيازة مالكها.

مثَّلت أقنعة الوجه مشكلةً لآبل، التي حوَّلت غالبية أجهزتها من التعرُّف على بصمات الأصابع إلى التعرُّف على الوجوه خلال السنوات الثلاث الماضية.

رغم إمكان توفير بعض الدقة باستخدام النصف العلوي من الوجه، والخطوط المرئية البارزة أسفل القناع، فإنها ليست كافية من أجل السماح لنظام الأمان بالعمل.

فيما لا تسمح ساعة آبل لمالكي آيفون بتجاوز معرِّف الوجه بالكامل، في حال ارتداء قناع وساعة مفتوحة، سيظل عليهم النظر إلى هاتفهم لتأكيد فتحه. لكن هذا الإعداد، الذي يجب تفعيله يدوياً، يُقلّل الدقة المطلوبة للآيفون حتى يتأكد من هوية مالكه.

كما سيجري قياس قوة إشارة Bluetooth بين الهاتف والساعة؛ لضمان أن الشخص نفسه يمسك بالاثنين.

تعديلات جديدة

وسيجري تقديم الخاصية الجديدة مع تحديث iOS 14.5 من آبل، الذي لم يتحدّدُ بعد تاريخ إصداره.

إلى جانب معرِّف الوجه، ستشمل التعديلات دعماً لاستخدام وحدات تحكم بلايستيشن 5 وإكس بوكس سيريس مع آيفون.

كما سيشمل أيضاً إطلاق خاصية تتبُّع شفافية التطبيقات من آبل، وهو إعداد الخصوصية الجديد الذي أشعل حرباً كلامية بين الشركة وفيسبوك.

إذ اتّهمت الشبكة الاجتماعية شركة آبل بتقويض نموذج الأعمال التجارية للإنترنت، من خلال السماح للمستخدمين بالإفلات من الرقابة.

ابتكارات في زمن الجائحة

من أبرزها، قناع وجه مميز صمَّمه مهندسو الشركة للموظفين فقط، من أجل التعامل مع آيفون وآيباد، وكان ذلك خلال شهر أغسطس/آب من العام الماضي.

على الرغم من أنَّ الشركة لم تنشر بعدُ صور القناع الجديد، ذكر موقع Bloomberg، الذي كان له السبق في الإعلان عن هذا القناع، أنَّ قسم الهندسة والتصميم في شركة آبل ابتكر قناعاً ذا “مظهر فريد”، يشمل “تغطيةً كبيرة لأنفِ وذقنِ من يرتديه”. ويتألف القناع من 3 طبقات ويمكن غسله وإعادة استخدامه حتى 5 مرات.

فيما كشفت شركة آبل لموقع Bloomberg، أنها صمَّمت القناع ضمن خطط لطرح سلسلة توريد معدات حماية شخصية، مع الحرص على عدم تعطيل سلاسل التوريد الحالية.

لكن لخيبة أمل بعض محبي آبل، صُنِعَت هذه الأقنعة لموظفي شركة آبل وعمالها في قطاع البيع بالتجزئة، وليس للجمهور.